الحكم على اربعة يمنيين بالسجن 20 عاما لخطفهم سياحا ايطاليين

اختطاف سياح

صنعاء - حكمت محكمة يمنية الاربعاء على اربعة يمنيين بالسجن عشرين عاما بعد ادانتهم بخطف سياح ايطاليين في بداية العام الجاري.
ودانت محكمة البداية الجزائية اليمنية المتخصصة في قضايا امن الدولة وجرائم الاختطاف برئاسة القاضي نجيب القادري المتهمين اليمنيين الاربعة بتهم "التخطيط وتنفيذ عملية اختطاف السياح الايطاليين الخمسة".
وصدرت احكام السجن لعشرين عاما على ناجي محمد صالح الزائدي وعابد صالح صالح الزائدي وعلي صالح عباد الزائدي ومحمد محمد صالح الزائدي.
كما حكمت على المتهم الخامس مرعي علي احمد العامري بالسجن عشر سنوات والسادس هادي محمد العامري بالسجن خمس سنوات لادانتهما بتقديم تسهيلات للخاطفين.
وطلب محامي الدفاع والمتهمون استئناف الحكم.
وقال المحامي محمد طعيمان ان "هذا الحكم ظالم ولم يأخذ بالدفوعات التي قدمناها اثناء المرافعة وهي ان المتهمين لم يخطفوا السياح بقصد الفعل الجنائي وايذائهم بل بقصد الضغط على السلطات للافراج عن اقاربهم السجناء الذين لم يحاكموا او يدانوا في قضايا".
وكانت المحاكمة بدأت في 18 كانون الثاني/يناير الماضي.
وكان خمسة سياح ايطاليين خطفوا مطلع 2006 اثناء قيامهم بجولة سياحية في محافظة مأرب شرق صنعاء من قبل افراد قبيلة يمنية وذلك للمطالبة بالافراج عن اقارب لهم قبل ان يفرج عنهم ويتم اعتقال الخاطفين.
وكانت عملية الخطف تلك الرابعة التي تتم في الربع الاخير من العام الماضي. وقد جرت غداة الافراج عن مسؤول الماني سابق واسرته كانوا محتجزين لدى افراد قبيلة اخرى في محافظة شبوة (480 كلم شرق صنعاء).
وتهدف هذه القبائل اليمنية من عمليات خطف الاجانب عادة الى الضغط على السلطات للافراج عن افراد منها مسجونين.
وعادة تشهد عمليات الخطف هذه نهاية سلمية باستثناء مرة واحدة تدخلت فيها قوات الامن في كانون الاول/ديمبر 1998 وقتل خلالها ثلاثة بريطانيين واسترالي.