الحكم بإعدام مصري مسلم قتل ستة مسيحيين



تصاعد الطائفية في مصر

القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية حكمت الأحد بإعدام مسلم أدين في قضية مقتل شرطي مسلم وستة مسيحيين في مدينة نجع حمادي بمحافظة قنا في جنوب البلاد قبل أكثر من عام.

وقال مصدر إن محكمة جنايات أمن الدولة العليا طواريء في مدينة قنا عاصمة المحافظة حكمت بإحالة أوراق المتهم الأول محمد أحمد حسين (39 عاما) إلى المفتي.

وأضاف أن المحكمة حددت جلسة 20 فبراير/ شباط للنطق بالحكم حيث ستصدر حكمها بحق مسلمين آخرين اتهما بمرافقة حسين في الهجوم ومؤازرته.

والإحالة إلى المفتي تعني صدور حكم بالإعدام. ورأي المفتي استشاري عادة.

وقع الهجوم في ساعة متأخرة من ليل السادس من يناير/ كانون الثاني من العام الماضي قرب مطرانية في مدينة نجع حمادي وكان الشرطي المسلم معينا لحراسة المطرانية.

وتعرض المسيحيون لإطلاق النار من سيارة مسرعة عشية احتفال المسيحيين بعيد الميلاد وأصيب في الهجوم تسعة مسيحيين آخرين.

ويدعى المتهمان الآخران قرشي أبو الحجاج محمد وهنداوي محمد سيد.

واتهم المسلمون الثلاثة بأنهم "استخدموا القوة والعنف والترويع بغرض الإخلال بالأمن والنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر وكان من شأن ذلك إيذاء الأشخاص وإلقاء الرعب بينهم بأن قتلوا عمدا مع سبق الإصرار والترصد كلا من (القتلى السبعة)... وشرعوا في قتل كلا من (المصابين التسعة.)".

واتهمت نيابة أمن الدولة العليا حسين بإحراز السلاح الآلي المستخدم وطلقات الرصاص فضلا عن قيامه بإطلاق النار.

وقالت إن محمد المتهم الثاني وسيد المتهم الثالث رافقاه في سيارة استخدمت في الهجوم و"شدا من أزره".