الحكمة الضائعة: الإبداع والاضطراب النفسي والمجتمع

كتب: أحمد فضل شبلول

صدر العدد 280 من سلسلة عالم المعرفة التي يصدرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بدولة الكويت، بعنوان "الحكمة الضائعة ـ الإبداع والاضطراب النفسي والمجتمع" للدكتور عبد الستار إبراهيم، الذي شغل كثيرا من الوظائف الأكاديمية والعلاجية والاستشارية في كبرى المؤسسات الصحية والجامعات العربية والأمريكية.
يقر المؤلف ـ بدايةً ـ بأن علم النفس تأخر كثيرا من دراسة موضوع الإبداع والمرض العقلي، وورث تراثا مملوءا بالتناقضات الفلسفية والفكرية، لذا يأتي هذا الكتاب محاولة لإعادة قراءة وتنظيم الوقائع والأفكار المتجمعة عن الإبداع والمرض النفسي، أو بين العبقرية والجنون، ليكشف أن الحقيقة ليست بهذا الشكل المبسط. ويتساءل المؤلف في مقدمته "هل من الممكن أن نعيد قراءة الظواهر المرضية في حياة المبدعين بطريقة أخرى؟". وفي محاولة الإجابة عن السؤال، تعرض لأمراض بعض المبدعين والعباقرة في ضوء سيرهم الذاتية، فالمبدع يتعرض لنصيب وافر من المنغصات التي تأتيه من جهات متعددة، وجوانب متنوعة من الضغوط النفسية والانفعالية والاجتماعية، ومن ثم يجب الانتباه إلى أن مفهوم الضغط النفسي، سيساعد على حل الكثير من المعضلات والتناقضات التي خلفتها التفسيرات المرضية السابقة للعبقرية والإبداع.
وقع الكتاب في 228 صفحة، واشتمل على مقدمة وخاتمة وخلاصة، واثني عشر فصلا، جاءت تحت العناوين التالية: موقع بين تيارين من التفكير، أمثلة ونماذج من الاضطراب في حياة العباقرة والمبدعين، مفهوم المرض النفسي والعقلي، الإبداع والاضطراب من منظور علم النفس الإبداعي، هدهد "طه حسين"، اضطراب نفسي أم أحداث الحياة؟، ضغوط العمل الإبداعي والمشقات المادية، الصراعات الاجتماعية والمهنية، الإدمان والعزلة وأساليب التفاعل الاجتماعي، معالجة المشكلات البدنية والتعامل مع متطلبات العمل والمهنة، الضغوط الاجتماعية وزملاء المهنة، وأخيرا بروزاك أو أفلاطون؟ أحمد فضل شبلول - الاسكندرية