الحرس الثوري الايراني يضيق الخناق على الحريات

خط أحمر

دبي - قالت صحيفة القانون الإيرانية في بيان على موقعها على الانترنت إن السلطات الإيرانية أغلقت الاثنين الصحيفة التي انتقدت الحرس الثوري.

ويأتي التحرك بعد أيام من دعوة الرئيس حسن روحاني للمزيد من حرية التعبير في وسائل الإعلام.

وقالت 'القانون' إنها أغلقت بأمر من القضاء بعد شكاوى من إدارة المخابرات التابعة للحرس الثوري.

ووفقا لموقع الصحيفة الإلكتروني فقد وجهت لها اتهامات "بالتشهير ونشر معلومات مغلوطة لخلق حالة قلق عامة"، لكن الصحيفة لم تحدد أي التقارير التي أثارت انزعاج الحرس الثوري الإيراني.

وحُظرت 'القانون' بشكل مؤقت في 2014 بسبب تقرير عن احتمال توجيه اتهامات بالفساد لعضو سابق في الحرس الثوري الإيراني بعد أن أفرج عنه بكفالة.

وتعرضت الصحيفة لهجوم أيضا في يناير/كانون الثاني عندما انتقدت الطريقة التي أدار بها الحرس اعتقال عشرة بحارة أميركيين في المياه الإيرانية.

وكتبت الصحيفة أن مقطع الفيديو الذي عرضه التلفزيون الرسمي ويظهر البحارة الأميركيين وهم يركعون وأيديهم خلف ظهورهم بأنه يشبه عمليات الإعدام التي ينفذها تنظيم الدولة الإسلامية.

وأفرجت إيران عن البحارة خلال أقل من 24 ساعة.

ووصف قائد الحرس الثوري محمد علي جعفري المقال حينها بأنه "خطأ كبير" وقال إن 'القانون' "ينبغي أن تدفع ثمن ما قالته".