الحرب الديبلوماسية تشتد بين موسكو ولندن: روسيا تطرد اربعة ديبلوماسيين بريطانيين

الرد الروسي لم يتأخر

موسكو - اعلنت روسيا الخميس سلسلة اجراءات للرد على قرار بريطانيا بطرد اربعة دبلوماسيين روس في اطار قضية ليتفيننكو، بينها طرد اربعة دبلوماسيين بريطانيين.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية ميخائيل كامينين في تصريح صحافي نقلته شبكة التلفزيون الاخبارية الروسية 'فستي 24' "تم رسميا تسليم السفير البريطاني مذكرة تعلن ان اربعة من اعضاء السفارة البريطانية في موسكو اشخاص غير مرغوب فيهم".
واضاف ان عليهم "مغادرة الاراضي الروسية في مهلة عشرة ايام".
وقررت موسكو ايضا التوقف عن منح اي تاشيرات على الفور لـ"الممثلين الرسميين" البريطانيين، وفي المقابل لن يتوجه "المسؤولون الرسميون الروس" الى بريطانيا بعد الان.
وقال كامينين "لن يطلب الممثلون الرسميون الروس تاشيرات بريطانية الى ان نتسلم توضيحات تتعلق بالممارسات الجديدة (حول التاشيرات)، وفي المقابل لن تدرس طلبات التاشيرات للممثلين الرسميين البريطانيين".
كما اكد كامينين ان روسيا ستوقف من جهة اخرى تعاونها مع بريطانيا في مجال "مكافحة الارهاب".
وقال "ان الاجراءات التي اعلنتها لندن رسميا مع شديد اسفنا، تجعل من المستحيل علينا ان نتعاون مستقبلا مع بريطانيا في مجال مكافحة الارهاب".
واضاف "ان موسكو لم تسع في كل الاحوال الى الاختلاف مع لندن. اني مقتنع ان الحكمة ستسود في نهاية المطاف".
وكانت بريطانيا اعلنت الاثنين انها ستطرد اربعة دبلوماسيين روس وتعيد النظر في تعاونها مع موسكو في مجال التاشيرات ردا على رفض موسكو تسليم المشتبه الرئيسي في مقتل الكسندر ليتفيننكو، العميل الروسي السابق الذي اصبح معارضا للكرملين وتوفي في لندن في تشرين الثاني/نوفمبر 2006.
وتعتبر شرطة سكتلنديارد اندريه لوغوفوي، العضو السابق في جهاز الاستخبارات الروسي سابقا (كي جي بي) والذي تحول الى مجال الاعمال، بمثابة المشتبه الرئيسي في تسميم الكسندر ليتفيننكو بمادة البولونيوم الشديدة الاشعاع.