الحراك الجنوبي: سنرد سلميا على وصفنا بـ'الكلاب المسعورة'

عدن (اليمن) - من أنيس منصور
تحرك سلمي

قالت قيادات في الحراك الجنوبي الداعي لفصل جنوب اليمن عن شماله والعودة الى عقد ما قبل 1990 انها تابعت كلمة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح في ذكرى استقلال جنوب اليمن عن الاستعمار البريطاني في 30 نوفمبر/تشرين الثاني وسوف يتم تدارس الرد باصدار بيان وإقامة مظاهرات ميدانية سلمية.

وكان صالح وصف الثلاثاء دعاة انفصال الجنوب عن الشمال بـ"بالكلاب المسعورة" مؤكدا ان الشعب مع وحدة اليمن التي تحققت في 22 مايو 1990.

وقال الامين العام لمجلس الحراك العميد عبدالله حسن الناخبي "الكثير ربما يستاء من هذا الخطاب السيئ إلا أن القارئ الجيد سيجده خطابا إنهزاميا أمام الحق المبين مما يجعل القارئ يخرج بقراءة الأوضاع من خطاب صالح وأيضا السياسة المتبعة لدى رأس النظام في صنعاء".

وتابع قائلا "أرى كمواطن جنوبي وقيادي بالحراك بأن الكلمة تهوي بصاحبها إلى الدرك الأسفل أو ترفعه للأعلى".

وقال الناخبي ايضا ان خطاب الرئيس صالح "نبش ملفات ما قبل الوحدة والتي أندفنت مع رجال الصراع في حينه وقد كانت الوحدة بين الدولتين نتائج لهذا الصراع ودفنت كل تلك السلبيات".

وقال الرئيس اليمني في حفل جماهيري بمناسبة عيد استقلال جنوب اليمن من الاستعمار البريطاني الذي يصادف الثلاثاء "والآن نراهم (الانفصاليون) خارج اليمن ينهشون في جسد الوطن كالكلاب المسعورة، فالوطن لايقبل في جسمه النظيف النبتة الخبيثة".

وكان الزعيم الجنوبي السابق على سالم البيض الذي وقع اتفاقية الوحدة مع صالح الذي يحكم حاليا اليمن جدد الدعوة لانفصال الجنوب عن الشمال في 21 مايو/ آيار وطالب باستفتاء تشرف عليه الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

وقال القيادي بالحراك محضار الكلدي ان "رجال الصراع في الماضي يشتركون اليوم في الثورة السلمية وهي في صالحهم ليظهروا على أنهم صححوا أوضاعهم وعلى أنهم براء من الماضي عبر التكفير عنه أو يثبتوا بانهم مازالوا رجال صراع بافعالهم انطلاقا من سيئات الماضي في تفتيت الحراك الجنوبي".

اما القيادي في الحراك في لحج عماد غانم قفد اكتفى بقوله "أرجو من جميع المثقفين والساسة أن يناقشوا الخطاب السياسي (..) وسيكون ردنا عمليا ميدانيا من خلال نضالنا السلمي التحرري المتواصل".

وتوحد اليمن شماله بجنوبه في 22 مايو/ آيار 1990 بطريقة سلمية وعقب قيام الوحدة باربع سنوات اندلعت حرب أهلية انتهت بسيطرة الشمال على الجنوب. وظهرت دعوات الانفصال منذ مارس / آذار 2006 .