الحرارة المرتفعة 'تنغص' استعدادات اولمبياد طوكيو

منظمو اولمبياد طوكيو 2020 تحت الضغط بسبب المخاوف من ارتفاع درجات الحرارة خلال البطولة وتأثيرها السلبي على الرياضيين والجماهير.


طوكيو تريد مكافحة الحر خلال الأولمبياد بأحدث وسائل التكنولوجيا

طوكيو - من جاك تارانت

في الوقت الذي تتعرض فيه طوكيو لموجة حارة قياسية يبحث منظمو اولمبياد 2020 عن وسائل لمكافحة الحرارة عندما تنطلق البطولة بعد عامين.

ووصلت درجة الحرارة الاثنين إلى 41.1 مئوية وهي معدلات قياسية وهو ما يزيد من مخاوف حدوث ذلك في 2020 والتسبب في فوضى في المنافسات والتأثير على صحة الرياضيين والجماهير.

ورغم أن المنظمين يأملون في عدم وصول درجات الحرارة إلى هذه المعدلات فما زال معدل درجات الحرارة في طوكيو في يوليو/تموز يتخطى حاجز 30 درجة مئوية منذ 1998 وفقا لإحصاءات وكالة الأرصاد الجوية اليابانية.

وقالت يوريكو كويكي رئيسة بلدية طوكيو الاثنين "نعم في السنوات الماضية تعيش طوكيو واليابان في أجواء حارة كل يوم".

"بالنسبة للرياضيين فأنا واثقة من أنهم يتدربون ويتمتعون بصحة جيدة لكن بالنسبة الجماهير لا يمكننا الحديث عن أنهم يتدربون للوصول إلى حالة صحية جيدة".

وأضافت "كيف نتعامل مع موجة الحر؟ هذه إحدى الأمور التي يجب التعامل معها من أجل نجاح اولمبياد 2020".

 أجواء حارة في طوكيو واليابان
أجواء حارة في طوكيو واليابان

وفي وقت سابق من العام الحالي حذر الخبراء من خطر الإصابة بضربة شمس خلال البطولة التي تنتهي في التاسع من أغسطس/آب مع وصول درجات الحرارة إلى معدلات تؤدي في المعتاد إلى إيقاف الأنشطة الرياضية في البلاد.

ويفكر المنظمون في حلول وقائية للتعامل مع الحرارة من بينها إقامة سباق الماراثون في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي.

كما يريدون مكافحة الحر بأحدث وسائل التكنولوجيا.

وقالت كويكي "طورنا تكنولوجيا رذاذ الضباب في حجم حبيبات النانو. فيما يتعلق بالشوارع هناك العزل الحراري. فعلى سبيل المثال لو كان الأسفلت عليه طبقة العزل الحراري سيساعد ذلك على تقليل درجات الحرارة بنحو ثماني درجات مئوية".

وتحدث المنظمون عن إمكانية عزل الطرق لمسافة 100 كيلومتر من بينها مسار سباقات الماراثون والمشي.

وقال ماسا تاكايا المتحدث باسم اولمبياد طوكيو 2020 "نشعر بالرضا عن خطة حكومة طوكيو بإضافة طبقة عازلة للحرارة على الطرق في عدة أماكن في وسط المدينة لمسافة أكثر من 100 كيلومتر".

"هذا يتضمن مسار سباق الماراثون وسيكون أمرا جيدا من أجل مكافحة الحرارة".

ولم يوافق منظمو الاولمبياد بعد على استخدام منتج معين لكن شركة فوجيتا رود كونستركشن قدمت منتجا خلال معرض "حلول مكافحة الحرارة" في العاصمة اليابانية مؤخرا.