'الحديقة المعجزة' تزهر في ارض دبي

تشكيلة من 45 مليون زهرة

ابوظبي - افتتحت في دبي أكبر حديقة للزهور في العالم حيث تضم 45 مليون زهرة من مختلف الأنواع في مساحة 72 ألف متر مربع.

واستوردت "الحديقة المعجزة" أصنافا من الزهور من شتى أنحاء العالم لتزرع للمرة الأولى في منطقة الخليج.

والحديقة دخلها حتى الآن ما يزيد على 25 ألف زائر عبر كثير منهم عن إعجابه بطريقة تنسيق الزهور.

وقالت زائرة أردنية تقيم في الشارقة تدعى جنان أبو خليفة "كثير حلوة يعني أنا ما تخيلتها هيك يعني طلعت أحلى مما تخيلت تقريبا كل أنواع الزهور شايفة وريحة الزهور كثير حلوة أول ما دخلنا وعم نأخذ صور حلوة".

وقال زائر أردني آخر يقيم في دبي يدعى أحمد القواسمي "الألوان كثير حلوة يعني منسقة تنسيق كثير حلو هيك بتخلي نفسية الواحد حلوة.. بتغير أجواء الواحد".

وتعتبر الحديقة بمثابة معجزة لوجودها في الإمارات إحدى أقل دول الشرق الأوسط في مصادر المياه العذبة رغم أن فيها أحد أعلى معدلات استهلاك المياه للفرد في العالم.

وذكرت شركة عقار لخدمات تنسيق الحدائق والزراعة صاحبة مشروع الحديقة أن الزهور تروى بإعادة استخدام مياه الصرف بنظام الري بالتنقيط.

وشرح فرحان شاهزاد مدير مشروع الحديقة طريقة الري قائلا "لم نستخدم وسائل تقليدية. نتبع على الدوام أساليب صديقة للبيئة في الري. نقتصد ما بين 60 و70 في المئة من مياه الري وهذا أيضا إنجاز حققناه لأننا نستخدم منظومة للري من أسفل سطح التربة ونستخدم حصيرة من الأنابيب الدقيقة لتقليص استهلاك مياه الري إلى أدنى حد".

واستغرق إنشاء الحديقة نحو ثلاثة أشهر وبلغت كلفتها نحو 11 مليون دولار وهي تضم تشكيلات فنية من النباتات والزهور.

وستشمل المرحلة الثانية للمشروع إنشاء مجموعة من المتاجر والمطاعم داخل الحديقة في عام 2014.

وعبر شاهزاد عن أمله في أن تسجل الحديقة في موسوعة الأرقام القياسية العالمية.

وقال "ننافس بالحديقة المعجزة في فئتين ضمن موسوعة جينيس هما أطول سياج من الزهور في العالم وأعلى هرم من الزهور".

وذكر مدير المشروع أن عدد زوار الحديقة في عطلات نهاية الأسبوع يتراوح بين 3000 و5000 زائر يوميا.

وتعتزم إدارة مشروع الحديقة المعجزة في دبي تغيير التشكيلات الفنية للزهور بصفة منتظمة ليرى الزائر تكوينات جديدة في كل زيارة.