الحب يثير الكراهية بين المسلمين والمسيحيين في مصر

الحب.. هالحرفين مش اكثر

القاهرة - قالت مصادر أمنية مصرية السبت إن عشرين شخصا أصيبوا في اشتباك نشب في قرية بسبب علاقة حب بين رجل مسلم وامرأة مسيحية كانت قد اختفت لأسبوعين.
وألقت الشرطة القبض على 13 شخصا فيما يتصل بالاشتباك الذي وقع في وقت متأخر من يوم الجمعة في قرية قريبة من مدينة المحلة الكبرى بشمال دلتا النيل وأدى إلى تشديد اجراءت الامن خشية وقوع المزيد من الاشتباكات.
والعلاقات بين الأغلبية المسلمة في مصر والأقلية المسيحية وأغلبها من الأقباط هادئة عادة ولكنها أحيانا ما تتوتر وتتفجر أحيانا أعمال عنف بين الجانبين.
وقالت المصادر إن الأسرة المسيحية في قرية توما قالت إن بنتا لها تبلغ من العمر 19 عاما كانت على علاقة بشاب مسلم في الخامسة والعشرين من عمره واتهمت الأسرة الشاب بالوقوف وراء اختفائها لمدة أسبوعين.
وأضافت المصادر إن اشتباكا استخدمت في العصي والسكاكين والسيوف نشب بين العائلتين بعد عودة الفتاة.
ويمثل المسيحيون ما يقرب من عشرة بالمئة من سكان مصر البالغ عددهم حوالي 76 مليون نسمة.