'الحارة': تناقضات الواقع اليومي للمواطن المصري

القاهرة
خفة الظل لا تنفي الهموم والمشكلات اليومية

يسعى المخرج سامح عبد العزيز مخرج فيلمي "كباريه" و"الفرح" في مسلسله التلفزيوني الأول "الحارة" تقديم الحارة المصرية برؤية مغايرة عن تلك التي قدمت من قبل، حيث خفة الظل التي لا تنفي الهموم والمشكلات التي يعيش تحت وطأتها المهمشون من فقر وبطالة وإحباط.
أسرة المسلسل التي بلغت 140 فنانا أغلبهم من الشباب، تعمل الآن على قدم وساق للحاق بركب رمضان، وقد اختار عبد العزيز المطرب الشهير أحمد عدوية لكي يغني أغنية المسلسل الرئيسية باعتبار صوته ممثلا أصيلا لصوت الحارة المصرية "عندنا نتكلم علي الحواري يبقي عدوية، المرادفات وكلمات أغانيه والألحان الشعبية، كما انه سيظهر في مشهد بالمسلسل وهو يغني فيه داخل أحداثه".

ويعالج المسلسل في جانب حيوي منه التناقضات الصارخة التي وصلت لها الشخصية المصرية مثل تناقضات الحرية ونقيضها والتدين ونقيضه والظهور بصورة خارجية مناقضة للصورة الداخلية وهكذا.
ويلعب الفنان صلاح عبد الله الشخصية الرئيسية باعتباره "كبير الحارة"، يعتد الكبير والصغير برأيه ويلتمسون عنده الحل لكل مشكلة تطرأ على الحارة، هو موظف بسيط بوزارة الزراعة متدين لكن رجعي لدرجة أنه يمنع دخول التليفزيون في بيته ويقفل على أولاده وزوجته (عفاف شعيب) محجبة وطوع أمره في كل ما يقول.

كما أنه خطيب الزاوية أو المسجد الصغير في الحارة، ويلقي درس بعد صلاة العشاء، وأحيانا يكون خطيب الجمعة أيضا رغم أنه ليس خطيبا رسميا ولكنه عاشق للخطابة من زمان، وابنه أحمد فلوكس غاوي غناء، حيث يقوم بتعنيفه لدرجة أن المشاكل تصل بينهما لدرجة المواجهة الحادة.

ويصبح طريق الابن تحت وطأة الفقر والبطالة والإحباط والحب الفاشل ممهدا للتطرف، حيث يعيش أفكار التناقض التي يعيشها معظم الشباب المصري في البيئات الشعبية، الأمر الذي يدفع الكثيرين منهم للاستسلام للأفكار المتطرفة.

ويقول عبد الله "لم أقم بتلك التركيبة من قبل، وأعجبني الجمع بين حالتين حالة الخطيب الذي يخطب في الناس ويلقي الدروس الدينية وحالة الزوج والأب في البيت ومع الأهل والجيران".

ويؤكد عبد الله أنه سبق له أن اشتغل في جو الحارة قبل ذلك من خلال أفلام "الفرح" و"دم الغزال" و"مواطن ومخبر وحرامي" ومسلسل "ريا وسكينة".

ومسلسل "الحارة" من إنتاج شركة بروميديا وتأليف احمد عبد الله ويشارك في بطولته صلاح عبد الله ونيلي كريم وسوسن بدر وكريمة مختار ورانيا يوسف وعلا غانم وأحمد فلوكس وغيرهم.