الجيش المصري..في صف مبارك أم الشعب المصري؟

'لا نريد مبارك ولا هذه الحكومة..لكننا نحب الجيش'

القاهرة/واشنطن - حيا الاف المتظاهرين الذين تحدوا قرار حظر التجول في القاهرة، قوات الجيش التي انتشرت الجمعة في العاصمة والتي رد افرادها التحية برفع ايديهم بعلامة النصر.

وبالقرب من ميدان الاوبرا في وسط العاصمة كانت شاحنات عسكرية تسير مساء الجمعة بعد اكثر من ساعتين من اعلان فرض حظر التجول في القاهرة الكبرى والاسكندرية والسويس الذي اصدره الرئيس حسني مبارك مساء اليوم، وقد رفع الجنود الموجودون داخلها ايديهم بعلامة النصر للمتظاهرين وهم يلوحون لهم بالاعلام وقاموا ايضا بمصافحتهم وفقا للمصدر نفسه.

بل ان بعض المتظاهرين صعدوا الى مدرعات للجيش. وقام ايضا رجال شرطة بمصافحة المتظاهرين.

ودعا جنرال اميركي بارز الجيش المصري الجمعة الى "ضبط النفس" في مواجهة الاحتجاجات التي تجتاح شوارع عدد من المدن المصرية.

وصرح الجنرال جيمس كارترايت نائب رئيس هيئة الاركان المشتركة للصحافيين ان "الامر الرئيسي الذي اعتقد انه مهم حقا هو ممارسة ضبط النفس من جانبنا وكذلك من جانب نظرائنا في الجيش المصري".

واوضح في مؤتمر صحافي ان وزارة الدفاع الاميركية معنية بما يجري في مصر اكثر من الجنود الاميركيين.

وقال متظاهر شاب يدعى ايهاب علي "لا نريد مبارك ولا هذه الحكومة بعد الان. لكننا نحب الجيش، المصريون يحبون حقا الجيش" وسط موافقة عشرات "الشباب" الذين التفوا حوله.

وقال متظاهر اخر كان يسير مع الاف اخرين في حي الدقي بعد ساعتين من فرض حظر التجول "لا نعرف حتى الان الجيش يقف مع من وما اذا كان معنا. لكننا جميعا نحترم الجيش".

وعلى جدران العديد من المباني العامة في هذا الحي، كتبت شعارات معادية للحكومة مثل "يسقط النظام". وقال الطالب الشاب عمر احمد "ما يحدث اليوم اجمل من الحلم، لم اصدق ابدا ان ذلك يمكن ان يحدث يوما" في الوقت الذي انتشرت فيه رائحة الفوسفور في وسط العاصمة المصرية التي حلقت فوقها طائرات مروحية.