الجيش السوري يداهم اللاذقية وينشر الشبيحة في محافظة حمص

‎تحركات سريعة للدبابات نحو بؤر الاحتجاج

دمشق - دخلت آليات عسكرية سورية احد احياء مدينة اللاذقية وقرية قرب الحدود اللبنانية السبت كما قال ناشطون مما تسبب في فرار سكان بينما يعزز الغرب ضغوطه على سوريا لوقف العنف.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان اطلاق نار سمع في اللاذقية حيث تمركزت آليات عسكرية قرب احد احياء جنوب المدينة الساحلية بينما تقوم قوات الامن بمداهمات في مدينة حمص.

ويأتي ذلك غداة مقتل 16 شخصا في "جمعة لن نركع" التي شهدت تظاهرات في عدد من المدن السورية برصاص قوات الامن، بينما يعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا جديدا لمناقشة الازمة السورية الخميس المقبل.

وقال المرصد ان "عشرين آلية عسكرية مدرعة تضم دبابات وناقلات جند تمركزت بالقرب من حي الرمل الجنوبي الذي يشهد تظاهرات كبيرة مطالبة باسقاط النظام مستمرة منذ انطلاق الثورة السورية" منتصف آذار/مارس.

وتحدث عن "صوت اطلاق رصاص كثيف من جهة معسكر الطلائع والشاليهات الجنوبية".

واضاف ان "حي الرمل الجنوبي يشهد حركة نزوح كبيرة وخصوصا بين النساء والاطفال باتجاه احياء اخرى من المدينة خوفا من عملية عسكرية مرتقبة بعد تمركز اليات عسكرية مدرعة قربه".

من جهة اخرى، قال المرصد ان "قوى كبيرة تضم عشر شاحنات عسكرية وسبع سيارات للمخابرات رباعية الدفع و15 حافلة للشبيحة داهمت قرى تابعة لمدينة القصير" في محافظة حمص (وسط سوريا).

واضاف ان قوات الامن "بدأت تنفيذ حملة اعتقالات لم يسلم منها النساء والاطفال".

وتحدث ناشط عن دخول دبابتين الى قرية الجوسية على الحدود مع لبنان، ما ادى الى فرار عدد من السكان الى مناطق مجاورة.

وكان 16 شخصا قتلوا في "جمعة لن نركع" في العديد من المدن السورية برصاص قوات الامن خلال تظاهرات شارك فيها الالاف ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان 2150 شخصا قتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للاسد بينهم 1744 مدنيا و406 من عناصر الامن.

من جهته، تحدث التلفزيون السوري عن مقتل اثنين من رجال الامن برصاص مسلحين في دوما، ضاحية دمشق.

ويعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا جديدا لمناقشة الازمة السورية الخميس المقبل.

ودعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون دول العالم الجمعة الى الكف عن شراء النفط والغاز السوري للضغط على الرئيس السوري لوقف قمع المحتجين.

وقالت كلينتون "ندعو الدول التي لا تزال تشتري النفط والغاز السوريين والدول التي لا تزال ترسل الاسلحة الى الاسد، والدول التي يوفر دعمها السياسي والاقتصادي للاسد الراحة لارتكاب اعماله الوحشية، الى اتخاذ القرارات التي ستدخلها التاريخ من الباب الصحيح".

وكانت كلينتون دعت في مقابلة مع شبكة سي بي اس الاخبارية الخميس الصين والهند الى فرض عقوبات على سوريا في مجال الطاقة، ودعت روسيا الى وقف بيع الاسلحة لدمشق التي تشتري الاسلحة من موسكو منذ عقود.

وقالت وزيرة الخارجية الاميركية في مؤتمر صحافي مع نظيرها النروجي يوناس غار ستوري الجمعة ان "الرئيس الاسد فقد شرعيته للقيادة (البلاد) ومن الواضح ان سوريا ستكون افضل بدونه".

الا ان كلينتون توقفت عند هذا الحد ولم تدع الاسد صراحة الى التنحي، بينما صرح مسؤولون ان ادارة الرئيس باراك اوباما تنوي القيام بذلك خلال ايام.

وردا على سؤال لشبكة سي بي سي نيوز الاخبارية حول السبب الذي يمنعها من دعوة الاسد الى التنحي، قالت كلينتون "من المهم الا تكون تلك الدعوة بصوت اميركا وحدها. نريد ان نتأكد من ان هذه الاصوات تأتي من مختلف انحاء العالم".

وفي اوتاوا، اتهم مواطن كندي من اصل سوري كان اعتقل وتعرض للتعذيب في سوريا على مدى عامين، الجمعة كندا بمد النظام السوري "بتمويل غير مباشر".

وكان المهندس الاربعيني عبد الله المالكي اعتقل على يد السلطات السورية عام 2002 على قاعدة معلومات نقلتها السلطات الكندية التي كانت تشتبه بضلوعه في انشطة ارهابية. وبعد عودته الى كندا عقب تبرئته، طالب اوتاوا بتقديم اعتذار.

وردا على سؤال الجمعة لشبكة سي بي سي الكندية العامة عقب تظاهرة مناهضة للنظام السوري في اوتاوا، اكد المالكي ان كندا تساهم بشكل غير مباشر بتمويل دمشق وبالتالي بقمع المتظاهرين السوريين، وذلك من خلال الانشطة التي تمارسها الشركات الكندية في قطاع المحروقات في سوريا.