الجيش التركي يتأهب لهجوم واسع النطاق على أكراد العراق

مناطق عسكرية مغلقة على الحدود مع العراق

انقرة - اعلن الجيش التركي الخميس انه اقام ثلاث مناطق امنية موقتة من 9 حزيران/يونيو حتى 9 ايلول/سبتمبر في جنوب شرق البلاد في اطار عملية واسعة النطاق ضد متمردي حزب العمال الكردستاني (محظور).
وتشير المعلومات التي نشرت على موقع هيئة اركان الجيش على الانترنت الى ثلاث مناطق جبلية في سيرت وسرناك وهكاري القريبة من الحدود مع العراق.
واوضح مصدر مقرب من الجيش ان نقاط تفتيش ستقام في هذه المنطقة وسيمنع المدنيون من الوصول اليها.
ويحارب الجيش التركي منذ 1984 حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق الاناضول. واوقع النزاع اكثر من 37 الف قتيل.
وتقدر تركيا ببضعة الاف عدد المتمردين الاكراد المقيمين في معسكرات في شمال العراق حيث يسهل عليهم بحسب انقرة الحصول على اسلحة ومتفجرات لشن هجمات واعتداءات في تركيا.
وتضغط تركيا منذ فترة طويلة على الولايات المتحدة والعراق لحملهما على التصدي لحزب العمال الكردستاني وهددت بشن عمليات عبر الحدود ضد قواعد المنظمة.
واطلق الجنرالات الاتراك الشهر الماضي سلسلة عمليات واسعة النطاق في جنوب شرق البلاد وعززوا الوجود العسكري على الحدود العراقية ما اثار شائعات باحتمال حصول هجوم قريب على شمال العراق.
واشارت معلومات صحافية الاربعاء الى توغل تركي في شمال العراق وهو ما نفته انقرة وواشنطن وبغداد.