الجيش الاميركي يعد لحملة جديدة للعثور على بن لادن

هل ينجحون باقتفاء آثاره؟

واشنطن - قالت مجلة تايم في عددها الذي يصدر في الاول من تموز/يوليو المقبل ان الجيش الاميركي الذي يشعر بالاحباط لانه لم يستطع القاء القبض على اسامة بن لادن حيا او ميتا، يعد لحملة جديدة للعثور على زعيم تنظيم القاعدة الذي تعتبره واشنطن المحرض الاول على هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.
ونقلت المجلة عن مصدر عسكري ان القيادة الاميركية تدرس تفاصيل هذه الحملة بهدف العثور على بن لادن بحلول نهاية الصيف الحالي.
وتقول المجلة ان البيت الابيض وعلى الرغم من فقدان اثر بن لادن يرى ان زعيم القاعدة قد نجا من الحرب في افغانستان والرئيس جورج بوش يريد ان ينتهي بن لادن قبل الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2002 ذكرى الاعتداءات على مركز التجارة العالمي والبنتاغون.
كما نقلت المجلة عن مسؤول اميركي في مكافحة الارهاب قوله "اعتقد اننا فقدنا اثره .. وبحثنا عنه لم يحقق نجاحا لذلك لا نسمع من يتحدث عنه كثيرا".
واضافت المجلة "ان بن لادن لم يبتعد كثيرا عن المنطقة حيث لا تزال اجزاء واسعة من جنوب وشرق افغانستان تحت سيطرة مؤيدي القاعدة وطالبان".