الجيش الاميركي يزعم قتل سبعين مسلحا في الرمادي

رواية الجيش الأميركي مختلفة

بغداد - أعلن الجيش الاميركي في بيان الاثنين انه قتل حوالي سبعين مسلحا في غارات في محافظة الانبار الاحد.
وافاد البيان ان "قوات التحالف تواصل عملياتها ضد المسلحين في محافظة الانبار حيث قتلت الاحد سبعين ارهابيا في مواجهات متفرقة" شرق الرمادي.
واضاف ان "فريقا من الطيارين رصد عشرين مسلحا في موقع عبوة ناسفة قتلت خمسة جنود اميركيين وجنديين عراقيين السبت، وهم يحضرون عبوة اخرى في المكان ذاته".
وتابع ان طائرة من "طراز اف-15 اطلقت صاروخا موجها ادى الى مقتل جميع الارهابيين".
وكان بيان عسكري اميركي اكد الاحد مقتل خمسة جنود في الرمادي (100 كلم غرب بغداد) السبت عندما انفجرت عبوة ناسفة في عربتهم قرب المدينة.
وتخالف الرواية الأميركية ما ذكرته بعض الأنباء في الرمادي من أن معظم ضحايا القصف الأميركي هم من الأطفال الذين تجمعوا حول العربة الأميركية المحترقة.
كما ان رواية صحيفة الاندبندنت للحادث تحدثت عن مقتل 39 مدنيا عراقيا على الاقل في القصف الأميركي.
وفي هجوم اخر، اكد البيان ان "مروحيتين رصدت مجموعة من المسلحين شمال الرمادي في مكان يشتبه بانه مأوى للمسلحين. وقد فروا بسرعة من المكان واطلق بعضهم النار على مروحية الكوبرا ردت وقتلت عشرة مسلحين".
وتابع ان "طائرات من طراز اف-18 رصدت بعد ذلك مجموعة من 35 او اربعين مسلحا في المنزل المشتبه به اثناء نقلهم اسلحة وتفريغها في مكان اخر فاطلقت باتجاههم صاروخا موجها ادى الى مقتل كل الذين كانوا في المكان".
واوضح البيان ان "الضربات حدثت كلها في منطقة ابو فرج شمال الرمادي حيث تتعرض القوات العراقية وتلك التابعة للتحالف والمواطنين لهجمات بواسطة اطلاق نار او عبوات ناسفة".
وفي وسط الرمادي، "تعرضت قوات التحالف التي تتولى حراسة مقر المحافظة الى اطلاق نار فاستعانت بطائرة لاسكات مصدر النيران. ومع استمرار اطلاق النار وجهت قوات التحالف صواريخ محمولة على الكتف فتوقفت الاشتباكات"، حسب البيان.
واضاف ان "ذلك اسفر عن مقتل ما بين مسلح وثلاثة" مسلحين.
من جهتها، اعلنت وزارة الدفاع العراقية "مقتل احد عشر ارهابيا واعتقال 57 شخصا مشتبها بهم" في منطقة المحمودية (30 كم جنوب) اثناء عملية مشتركة مع القوات المتعددة الجنسيات.
واعلنت القيادة العامة للقوات المشتركة انها "اعتقلت تسعة مشتبه بهم في جبلة، بين الصويرة والمسيب (جنوب) وارهابيا في الحلة (100 كم جنوب) كما اعتقلت ثلاثة اخرين مشتبها بهم".