الجيش الاميركي يداهم مسجد ام القرى، مقر هيئة علماء المسلمين

استنكار شديد من هيئة علماء المسلمين لاقتحام مقرها

بغداد - اعلن الجيش الاميركي ان قوات عراقية اميركية مشتركة اعتقلت 18 مسلحا مرتبطين بتنظيم القاعدة خلال مداهمة مسجد ام القرى في حي الغزالية غرب بغداد والذي يشكل مقر هيئة علماء المسلمين احدى ابرز الهيئات السنية في العراق.
وقال الجيش الاميركي في بيانه ان "قوات عراقية اميركية داهمت فجر السبت مسجد ام القرى في حي الغزالية واعتقلت 18 شخصا يشتبه بارتباطهم بتنظيم القاعدة يعملون ضمن خلية اعلامية ارهابية".
واضاف ان "القوات العراقية والاميركية دخلت الى مجمع المسجد بعد التفاوض مع حراس المجمع الذين سمحوا لهم بالدخول اليه".
وتابع "قامت القوات البرية الاميركية بمحاصرة المسجد من الخارج فيما قامت قوة عراقية بالتفتيش واعتقلت الشخص المستهدف بالاضافة الى 17 من الارهابيين المشتبه بهم".
واعلن الوقف السني في بيان له ان القوات الاميركية اعتقلت عمار السامرائي نجل الشيخ احمد عبد الغفور السامرائي رئيس الديوان خلال مداهمة مسجد ام القرى فجرا.
واكد البيان ان "عمار كان متوجها لاداء فريضة صلاة الفجر في المسجد خلال حصول المداهمة".
وطالب البيان القوات الاميركية "باطلاق سراحه فورا".
وقالت هيئة علماء المسلمين في بيان نشر على موقعها الالكتروني ان قوة كبيرة اقتحمت مقر الهيئة للمرة الثالثة بعد ان حاصرته بالدبابات والمدرعات، ومختلف انواع الاليات وتحت اسناد جوي كثيف.
واضاف البيان ان "قوات الاحتلال دخلت مكاتب الهيئة كلها، وكعادتها قامت بتحطيم كل الابواب وطالت بالتدمير اثاث المكاتب وشاشات الحواسيب".
وتابع البيان ان "القوات باشروا بالضرب الشديد على كل من كان في مقر الهيئة من حراس وموظفين خفر، واعتقلت 14 منهم واقتادتهم إلى احد مقراتها".
وحملت الهيئة في بيانها "قوات الاحتلال الأمريكي مسؤولية الحفاظ على من اعتقلتهم من حراسها وموظفيها، وتطالب بالإفراج عنهم فورا".
وتعتبر الهيئة وامينها العام حارث الضاري، من اشد المناهضين للوجود الاميركي في العراق.