الجيش الاميركي: العراق يغرق تدريجيا في الفوضى

العنف والفوضى في كل مكان

واشنطن - ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الاربعاء نقلا عن تقرير اخير للاستخبارات العسكرية ان الجيش الاميركي يرى ان العراق يغرق تدريجيا في الفوضى.
وكتبت الصحيفة ان رسما بيانا عن مستوى النزاع عرض خلال اجتماع عقد في 18 تشرين الاول/اكتوبر وكشف ان الوضع في تفاقم مستمر كما يظهر من الارتفاع الكبير في نسبة اعمال العنف في البلاد منذ الاعتداء الذي استهدف في شباط/فبراير مرقد الامامين علي الهادي والحسن العسكري في سامراء.
وادى حادث التفجير في المدينة السنية الى نشوب اعمال عنف طائفية اوقعت مذ ذاك الاف القتلى بين شيعة وسنة.
وكشف الرسم الذي نشرته الصحيفة ان المؤشر الذي يحدد الاوضاع في البلاد ابتعد كثيرا عن حالة "السلم" ليقترب من حالة "الفوضى".
ويشير ملخص ارفق بالرسم الى ان "المدن تتعرض لحملات تطهير عرقي" تبلغ مستوى غير مسبوق من العنف.
وقدم التقرير قبل الاجتماع الذي عقده الرئيس جورج بوش مع القادة العسكريين ومستشاريه الامنيين لتقييم الوضع في العراق.
واضافت الصحيفة ان حالة الفوضى هذه التي تغرق فيها البلاد موازية لزيادة اعمال العنف التي ترتكبها الميليشيات مع قوات في الشرطة والجيش العراقيين عاجزة عن ضبط الامن.
وخلص التقرير الى ان الزعماء السياسيين والدينيين في العراق يفقدون تأثيرهم على الناخبين ويزيدون في المقابل "تصريحاتهم العلنية العدائية".