'الجيش الاسلامي' يناشد بن لادن وقف تجاوزات فرع القاعدة في العراق

دعوة لابن لادن الى التدخل

دبي - دعا "الجيش الاسلامي في العراق" احد ابرز المجموعات المسلحة السنية في بيان نشر على الانترنت زعيم القاعدة اسامة بن لادن الى التدخل لوضع حد لممارسات فرع القاعدة في العراق.
ودعت المجموعة في البيان الذي يتعذر التأكد من صحته "قادة تنظيم القاعدة وعلى رأسهم الشيخ المجاهد اسامة بن لادن (..) ان يتحمل مسؤوليته عن تنظيم القاعدة الشرعية والتنظيمية".
وانتقد الجيش الاسلامي في بيانه بشدة تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين متهما اياه بقتل "مجاهدين تجاوز عددهم الثلاثين" من جماعات مسلحة اخرى بينها "جيش المجاهدين" و"كتائب ثورة العشرين" و "انصار السنة".
وفي تشرين الاول/اكتوبر 2006 اعلن الجيش الاسلامي الذي يعتقد انه مكون من بعثيين سابقين استعداده للتفاوض مع الجيش الاميركي رافضا في الان نفسه التفاوض مع السلطات العراقية.
وطالب الولايات المتحدة قبل ذلك بسحب قواتها من العراق والافراج عن المعتقلين العراقيين والعرب و "الاعتراف بالمقاومة العراقية كممثل شرعي وحيد للشعب العراقي".