الجيش الاسرائيلي يقسم قطاع غزة الى ثلاثة اقسام

المدنيون الفلسطينيون يدفعون ثمن الإجراءات العقابية الإسرائيلية

غزة - ذكرت مصادر امنية فلسطينية وعسكرية اسرائيلية ان الجيش الاسرائيلي قسم قطاع غزة الى ثلاثة اقسام السبت ويمنع بذلك الفلسطينيين من التنقل على الطرق الرئيسة التي تربط بين شمال وجنوب ووسط القطاع.
وقالت المصادر الامنية الفلسطينية ان "الجيش الاسرائيلي اغلق حاجزي ابو هولي والمطاحين جنوب قطاع غزة الذي يربط رفح وخان يونس جنوب القطاع بوسط وشمال القطاع".
واضافت ان الجنود الاسرائيليين "اغلقوا الطريق الساحلي الذي يربط وسط القطاع (ويشمل مدينة ومخيم دير البلح ومخيمات النصيرات والمغازي والبريج وبلدة الزوايدة) بمدينة غزة بسواتر ترابية قرب مستوطنة نتساريم باتجاه جنوب غزة".
واكد متحدث عسكري اسرائيلي اغلاق الطرق موضحا ان هذا الاجراء اتخذ "لاسباب امنية" لم يوضحها.
وقال المصدر الامني الفلسطيني ان "مئات المواطنين الفلسطينيين عالقين في الاتجاهين خصوصا القادمين من الخارج عن طريق معبر رفح الحدودي".
من جهة ثانية، اكد شهود عيان ومصادر امنية فلسطينية ان "الجيش الاسرائيلي توغل في منطقة وادي السلقا شرق مدينة دير البلح السبت وقام بهدم منزلين بواسطة المتفجرات تعود ملكيتهما الى كل من عائلة الحميدي وابو مغصيب".
واضاف ان "الجيش الاسرائيلي اعتقل خلال الليلة الماضية وفجر اليوم اكثر من عشرة مواطنين فلسطينيين شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة".
ويأتي هذا الاجراء غداة مقتل مستوطن اسرائيلي في كمين على طريق يؤدي الى حاجز كيسوفيم احد نقاط العبور بين قطاع غزة واسرائيل، في هجوم تبنته حركة الجهاد الاسلامي. وتوغل الجيش الاسرائيلي في منطقة دير البلح حيث قام بهدم ثلاثة منازل وشن حملة اعتقالات في صفوف المواطنين بعد مقتل المستوطن.
وكان الجيش الاسرائيلي منع مرات عدة الفلسطينيين من التنقل بين شمال قطاع غزة وجنوبه في اجراء عقابي فرض في معظم الاحيان بعد هجمات ضد اسرائيل.