الجيش الاسرائيلي يدمر 24 منزلا في مخيم رفح

عملية لم تلق اي ادانات دولية

غزة - افادت مصادر امنية وشهود عيان فلسطينيون الخميس ان الجيش الاسرائيلي دمر اكثر من عشرين منزلا لفلسطينيين في مخيم رفح جنوب قطاع غزة خلال عملية توغل انتهت ليل الاربعاء الخميس.
وقالت المصادر الامنية ان "قوات الاحتلال الاسرائيلي دمرت كليا اثنين وعشرين منزلا في منطقة بلوك (و) في مخيم رفح خلال عملية التوغل التي بدأت مساء الثلاثاء"، موضحا ان القوات الاسرائيلية انسحبت من المنطقة ليل الاربعاء الخميس.
واشار الى ان عشرين محلا تجاريا دمرت ايضا في العملية الاسرائيلية نفسها. وتابع ان القوات الاسرائيلية هدمت بشكل كامل مبنيين يتألف كل منهما من ثلاثة طوابق في حي البرازيل المجاور لمخيم رفح.
واعلن المصدر الامني ان عشرات العائلات باتت بلا ماوى بسبب عمليات الهدم والتدمير لمنازل اضافة الى الاضرار التي لحقت في عدد من المنازل الاخرى.
وذكر مصدر في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) ان المنازل التي هدمت في منطقة بلوك (و) كانت تقيم فيها 33 اسرة تضم 194 فردا، بينما يقيم في مبنيي حي البرازيل ثلاث عائلات تضم 19 فردا. وتابع ان "جميع هؤلاء اصبحوا بدون مأوى".
وتقدم الاونروا مساعدات عاجلة للعائلات الفلسطينية التي تفقد بيوتها في العمليات العسكرية الاسرائيلية.
وقال شهود عيان ان اضرارا جسيمة لحقت بالبنية التحتية والطرقات في منطقة بلوك (و) وحي البرازيل في المخيم بسبب عمليات التجريف الاسرائيلية.
وكان فلسطيني قتل واصيب ستة اخرون بنيران الجيش الاسرائيلي الاربعاء خلال عملية التوغل بمساعدة عشرات الدبابات والاليات في منطقة بلوك (و)، حسبما ذكرت مصادر امنية وطبية .