الجيش الاردني يحبط محاولة تسلل من الاراضي السورية

الاردن يحكم السيطرة على حدوده

عمان - اعلن مصدر عسكري اردني، الاربعاء، ان قوات حرس الحدود اشتبكت مع متسللين سوريين حاولوا دخول الاراضي الاردنية ما ادى الى اصابة اثنين منهم.

ونقلت وكالة الانباء الاردنية الرسمية عن مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة قوله ان "مجموعة من الأشخاص السوريين حاولوا التسلل من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية وتم الاشتباك معهم من قبل قوات حرس الحدود".

وأضاف "تم تبادل إطلاق النار معهم حيث اصيب اثنان منهم ولاذ الباقون بالفرار من حيث أتوا".

وأوضح انه "تم إخلاء المصابين إلى أحد المستشفيات الميدانية في المنطقة".

وكانت طائرات سلاح الجو الملكي الاردني قد دمرت، في منتصف نيسان/ابريل، عددا من الآليات حاولت اجتياز الحدود من سوريا الى الاردن.

وأعلن الجيش الاردني غير مرة في الاسابيع الاخيرة الاشتباك مع متسللين واعتقال عدد منهم اضافة الى تدمير عدد من المركبات.

ومن جانب آخر، اكد المصدر ان "قوات حرس الحدود اسعفت ثمانية أشخاص من الجنسية السورية إلى المستشفيات الحكومية إثر إصابتهم بشظايا في مختلف أنحاء الجسم داخل الأراضي السورية".

وبحسب المصدر فإن "قوات حرس الحدود استقبلت خلال 48 ساعة الماضية ألف و154 لاجئاً سورياً قدمت لهم كل اشكال المساعدة ثم نقلتهم إلى مخيمات الايواء".

وعززت السلطات الاردنية الرقابة على الحدود مع سوريا والتي تمتد لأكثر من 370 كلم واعتقلت عشرات الاشخاص الذين حاولوا عبورها بشكل غير قانوني.

وتؤوي المملكة اكثر من نصف مليون سوري لجئوا اليها هربا من العنف الدائر في بلدهم منذ اذار/مارس 2011".

وأعلن حرس الحدود مطلع العام 2014 تزايد عمليات التهريب وتسلل الافراد بين الاردن وسوريا بنسبة تصل الى 300 بالمئة.

وشددت القوات المسلحة الأردنية على أنها لن تسمح لأحد باختراق حدودها أو اجتيازها بطريقة غير شرعية، وأنها لن تتهاون مع أي كان ممن يحاولون المس بأمن الأردن ومواطنيه "وستقطع اليد التي تمتد لإيذاء أي أردني أو ترويعه داخل حدود المملكة".

وأحبطت قوات حرس الحدود الأردنية، في الرابع من نيسان/ابريل، عملية تهريب كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المختلفة من سوريا إلى الأردن، فيما أحبطت أواخر الشهر الماضي عملية إدخال خمس سيارات محملة بأسلحة وذخائر من الحدود السورية إلى الأراضي الأردنية وقامت بتدمير اثنتين منها وحجزت الثلاث الأخرى.

وسبق للجيش الأردني أن أحبط، في 20 مارس/اذار، محاولة تهريب 209 قطع سلاح مختلفة وكمية كبيرة من المخدرات على متن سيارتين من سوريا إلى الأردن.