'الجيش الإلكتروني الأردني' يخترق موقع الإخوان المسلمين

الإخوان: المخترقون هم من مناصري الفساد

عمَّان ـ تعرض الموقع الالكتروني لجماعة الاخوان المسلمين، الاردنية المعارضة، السبت لعملية قرصنة من قبل جهة مجهولة اطلقت على نفسها بالانكليزية اسم "جوردان سايبر آرمي" اي "الجيش الالكتروني الاردني".

واشار القراصنة في تعليق بالعامية كتب على الصفحة الرئيسية للموقع ان هذا الاختراق تم "لانكم تستغلون المواقف التي تحدث لخلخلة استقرار الأردن، أريد ان اقول لكم ان الاردن أكبر من أن يقوم أطفال امثالكم بخلخلة استقراره وحريته...دام الأردن لأبنائه سالماً غانماً".

ووصف القراصنة انفسهم بانهم "أردنيو الانتماء هاشميو الولاء".

وقال جميل ابو بكر الناطق الرسمي باسم جماعة الاخوان المسلمين ان "هذه ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها الموقع لعملية قرصنة".

وحول الجهة التي تقف وراء عملية القرصنة، قال ابو بكر "حسب الرسالة الموجودة هي جهات تقاوم الاصلاح وجهات تدعم الفساد وتبقي عليه، لانه يبدو انها جهات متضررة من الاصلاح".

وتابع "لكن عمليات وجهود الاصلاح لن تتوقف ولن توقفها مثل هذه الاجراءات".

وسبق للموقع الالكتروني لحزب جبهة العمل الاسلامي، الذراع السياسية للاخوان المسلمين وابرز احزاب المعارضة في الاردن ان تعرض لعمليات قرصنة مماثلة في آذار/مارس الماضي.

ويشهد الاردن منذ كانون الثاني/يناير الماضي تظاهرات تطالب باصلاحات سياسية واقتصادية شاركت فيها الحركة الاسلامية المعارضة.

وكان الاسلاميون رفضوا المشاركة في لجنة الحوار الوطني حول الاصلاح التي شكلتها الحكومة في آذار/مارس الماضي، معتبرين انها "لا ترقى إلى الحد الأدنى" من مطالبهم المتعلقة بالاصلاح السياسي.