الجيش الأميركي يعتقل ضابطا من الحرس الثوري الإيراني

الأميركيون يكررون نفس الاتهامات على الإيرانيين

بغداد - اعلن الجيش الاميركي ان قواته اعتقلت الخميس ضابطا في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني في مدينة السليمانية في شمال العراق.
واوضح الجيش في بيانه ان "قوات التحالف اعتقلت ضابطا في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني اليوم (الخميس) في السليمانية".
واضاف البيان "هذا الشخص (الضابط) متورط بنقل الاسلحة والمتفجرات الخارقة للدروع من ايران الى العراق".
وتابع ان "التقارير الاستخباراتية تؤكد كذلك ضلوع الضابط بتدريب مقاتلين اجانب في العراق".
وكان المتحدث الرسمي باسم حكومة اقليم كردستان العراق اعلن في وقت سابق ان قوة اميركية اعتقلت رجل اعمال ايرانيا في محافظة السليمانية يزور العراق ضمن وفد تجاري.
واوضح جمال عبد الله المتحدث باسم الاقليم "قامت قوة اميركية بمداهمة فندق 'سليمانية بالاس' وسط مدينة السليمانية واعتقلت شخصا جاء ضمن وفد تجاري من محافظة كرمنشاه الايرانية".
واضاف ان "العملية وقعت عند الساعة الرابعة بالتوقيت المحلي (منتصف الليل تغ) وان الشخص يدعى اغا فرهادي" من دون توضيح دوافع الاعتقال.
ويتهم القادة العسكريون الاميركيون بصورة متكررة عملاء ايرانيين بزعزعة الوضع الامني في العراق من خلال تزويد ميليشيات عراقية بقنابل خارقة للدروع، الامر الذي تنفيه ايران باستمرار.
واعتقل الجيش الاميركي في 11 كانون الثاني/يناير خمسة ايرانيين في مدينة اربيل الكردية (شمال) بتهمة مساعدة المسلحين على محاربة القوات الاميركية، ولا يزالون قيد الاعتقال.