الجهادي بيتر شريف يظهر في جيبوتي

بعد ان ظل مختفيا منذ 2011، جيبوتي تؤكد اعتقال أبوحمزة القريب من منفذي الاعتداء على مجلة شارلي إيبدو الأخوين كواشي.


بيتر شريف من العراق إلى سوريا ثم فرنسا واليمن

جيبوتي - أكّدت الرئاسة الجيبوتية الجمعة أنّ الجهادي بيتر شريف المقرّب من الأخوين كواشي منفّذي الهجوم الجهادي الذي استهدف مجلة شارلي إيبدو في باريس في 2015 اعتقل في جيبوتي وسيسلّم قريباً إلى فرنسا.
وقالت الرئاسة في بيان إنّ "السلطات الجيبوتية اعتقلت المدعو بيتر شريف وكنيته أبو حمزة، 36 عاماً، وهو إرهابي دولي مفترض فرنسي الأصل".
ولم يوضح البيان متى جرى اعتقال الجهادي، لكنّ وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن مصدر مطلع مساء الخميس قوله ان شريف اعتقل في 16 كانون الأول/ديسمبر الجاري.
وبحسب الرئاسة الجيبوتية فإن الجهادي كان في حيّ بالبالا الشعبي حين اعتقله عناصر "الأجهزة الجيبوتية المختصّة. الإرهابي المفترض موجود حالياً بين أيديهم لاستجوابه".
وأوضح البيان أنّ "المدعو بيتر شريف دخل البلاد عبر أوبوك (المدينة المطلّة على خليج عدن) آتياً من اليمن عن طريق البحر وكانت بحوزته أوراق ثبوتية مزوّرة".
وارتبط شريف بخلية جهادية فرنسية، كما ورد اسمه في التحقيق المتعلّق بالهجوم على صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة في كانون الثاني/يناير عام 2015، وذلك بسبب اتصاله المنتظم بالأخوين سعيد وشريف كواشي.
وقُتل الأخوان كواشي برصاص الشرطة الفرنسية بعد أيام على هجومهما على مقرّ الصحيفة حيث قتلا 12 شخصاً.
واعتقل بيتر شريف للمرة الأولى في العراق عام 2004 عندما كان يقاتل في صفوف تنظيم القاعدة وحكم عليه بالسجن 15 عاماً، إلاّ أنّه تمكّن من الفرار عام 2007 وتوجّه الى سوريا.
ولاحقاً تمّ تسليمه إلى فرنسا حيث سجن مدة 18 شهراً قبل أن يختفي في آذار/مارس 2011 في اليوم الأخير من محاكمته في باريس وهرب إلى اليمن.
وعام 2015 أدرجت الولايات المتحدة اسمه على قائمة "الارهابيين العالميين" بصفته عضواً في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.