الجنرال فرانكس يبحث في تركيا «مشاكل اقليمية»

الجنرال فرانكس يتفقد القوات الاميركية في افغانستان

انقرة - ذكرت سفارة الولايات المتحدة في انقرة ان رئيس القيادة المركزية للجيش الاميركي الجنرال تومي فرانكس وصل الى تركيا للبحث في مسألة الوجود العسكري الدولي في افغانستان و"المسائل العسكرية الاقليمية".
ويرافق الجنرال فرانكس، الذي قاد القوات الاميركية في افغانستان، القائد الاعلى لقوات حلف شمال الاطلسي في اوروبا الجنرال جوزف رالستون. ويلتقي الاثنين رئيس اركان القوات التركية الجنرال حلمي اوزوك ومسؤولين آخرين في الجيش.
وجاء في بيان السفارة ان الجنرال فرانكس قال ان "الزيارة تهدف الى اجراء مشاورات حول افغانستان في وقت نتجه الى تنظيم القوة الدولية للمساعدة على احلال الامن (ايساف) التي تتضمن دعما من الحلف الاطلسي".
وفي اواخر ايلول/سبتمبر، اعلنت تركيا انها لا تنوي تمديد مهمتها في قيادة قوة ايساف لدى انتهائها في 20 كانون الاول/ديسمبر.
واضاف البيان ان اللقاء مع اوزوك سيكون ايضا مناسبة للبحث في "مسائل عسكرية اقليمية" قبل زيارة اوزوك الى الولايات المتحدة مطلع تشرين الثاني/نوفمبر.
وكان مصدر اميركي في انقرة اعلن قبل يومين عن مناقشات حول العراق، لم تشر اليها السفارة الاميركية في بيانها.
وتعارض تركيا تدخلا عسكريا ضد جارها العراقي لتخوفها من مضاعفاته على اقتصادها الذي يواجه ازمة، ومن قيام دولة كردية مستقلة في شمال العراق.