الجمعية العامة للامم المتحدة تطلب من اسرائيل العدول عن قرار ابعاد عرفات

ازمة عرفات ما زالت مستمرة

نيويورك (الامم المتحدة) - من برنار استراد
تبنت الجمعية العامة للامم المتحدة الجمعة قرارا يطلب من اسرائيل العدول عن قرار ابعاد رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات.
وكان اعتماد القرار متوقعا في الجمعية العامة للامم المتحدة التي تطبق قاعدة الغالبية ولا يوجد فيها حق النقض (الفيتو). وتعكس نتيجته عزلة واشنطن التي كان دعمها الدائم لاسرائيل موضع انتقاد العديد من الذين تحدثوا في هذه الجلسة.
وتم تبني القرار بـ133 صوتا مقابل اربعة اصوات (الولايات المتحدة واسرائيل وميكرونيزيا وجزر المارشال) وامتناع 15 دولة عن التصويت.
وكانت الولايات المتحدة استخدمت الثلاثاء في مجلس الامن، الملزم القرارات، حق الفيتو على مشروع قرار مماثل يطالب اسرائيل بعدم طرد عرفات.
ويعكس تصويت الجمعية العامة حجم المهمة التي تنتظر الرئيس الاميركي جورج بوش الذي سيتحدث الثلاثاء في القاعة نفسها امام اكثر من 80 رئيس دولة وحكومة والذي سيكون عليه اقناعهم بسلامة موقفه بشان العراق حتى يأمل في الحصول على مساعدة عسكرية واقتصادية.
وفي الدقيقة الاخيرة ادخل الاتحاد الاوروبي على ديباجة قرار الجمعية العامة تعديلات، وافقت عليها مجموعة الدول العربية ومجموعة عدم الانحياز.
وتدين هذه التعديلات "الاعتداءات بقنابل وتكثيفها في الاونة الاخيرة" وتذكر "السلطة الفلسطينية بان عليها اتخاذ جميع الاجراءات لمكافحة الارهاب".
وجاء في القرار ان الجمعية العامة "تطالب اسرائيل، القوة المحتلة، بالتخلي عن اي عمل يهدف الى طرد الرئيس المنتخب للسلطة الفلسطينية وبوضع حد لاي تهديدات لسلامته".
كما "تعبر عن دعمها الكامل لجهود اللجنة الرباعية وتطلب من الطرفين الالتزام كليا بواجباتهما المنصوص عليها في خارطة الطريق وتشدد على اهمية الاجتماع القادم للجنة الرباعية في نيويورك".
واثر التصويت اعتبر مندوب الولايات المتحدة جون نيغروبونتي انه "من غير المشجع كثيرا رؤية الامم المتحدة تكرر اتهاماتها المضادة والقادمة دائما من الجانب نفسه".
واضاف ان "هذا الاستقطاب ينسف، سواء كان هنا (في الامم المتحدة) او مع الاطراف ميدانيا، الجهود الدبلوماسية الجماعية الرامية الى تحقيق تقدم بشان هذه المسائل.
ومن جانبه ندد مندوب اسرائيل في الامم المتحدة دان غيلرمن بـ"القائمة الطويلة للقرارات (حول الشرق الاوسط) غير المتوازنة التي اعتمدتها الجمعية العامة" قبل ان يشن هجوما قويا على الرئيس عرفات الذي وصفه بـ"الفاسد وغير المسؤول".
واعرب غيلرمن ايضا عن الاسف لتكاليف هذه المناقشات مؤكدا ان كلفة جلسة الجمعة وحدها "بلغت 30 الف دولار".
ولدى افتتاح الجلسة التي عقدت بناء على المجموعة العربية ندد مندوب فلسطين ناصر القدوة باستخدام الولايات المتحدة حق الفيتو "26 مرة" ضد مشاريع قرارات تدين الحكومة الاسرائيلية.
واسوة بمندوب السودان في الامم المتحدة الفتاح محمد احمد عروة ادان معظم العشرة الذين تعاقبوا على المنصة بشكل او باخر "الدعم الاعمى الذي تقدمه الولايات المتحدة لاسرائيل".