الجلبي يتهم البعثيين بالاعتداء على عقيلة الهاشمي

اثار الهجوم على سيارة الهاشمي

بغداد - اتهم الرئيس الدوري لمجلس الحكم الانتقالي العراقي احمد الجلبي عناصر من حزب البعث و"قتلة مأجورين لصدام حسين" بالتورط في الاعتداء الذي استهدف السبت عضو المجلس عقيلة الهاشمي واسفر عن اصابتها بجروح مع اربعة من مرافقيها بينهم اثنان من اشقائها.
وقال الجلبي في بيان صحافي "نعتقد فعلا بان المجرمين هم من فلول النظام البعثي وانهم قتلة مأجورون لصدام حسين".
واكد ان عقيلة الهاشمي "الوطنية الشجاعة اصيبت بجروح خطيرة"، وقال "بفضل الله نجت بحياتها".
وكشف الجلبي ان عقيلة الهاشمي "تعرضت عدة مرات للتهديد لكنها اختارت مواصلة القيام بواجبها الوطني كعضو في مجلس الحكم الانتقالي من اجل بناء عراق حر ديموقراطي ومزدهر".
واكد الجلبي "تصميم المجلس على تعزيز جهوده، بالتعاون مع التحالف الاميركي-البريطاني، في المجالات السياسية والاقتصادية والامنية".
وقال "نحن اعضاء المجلس ووزراء الحكومة لن نخشى الارهابيين".
واضاف "رغم نوايا الارهابيين، فان وفد المجلس سيتوجه الى نيويورك لتمثيل العراق في الجمعية العامة للامم المتحدة ونقل رسالته من اجل السلام والديموقراطية وحقوق الانسان".
وكان من المقرر ان تكون عقيلة الهاشمي في عداد هذا الوفد.