الجلبي: الأميركيون علموا العراقيين النهب

فضل واشنطن الوحيد هو إسقاط نظام صدام

لندن ـ قال احمد الجلبي احدى الشخصيات التي كانت مقربة جداً من الولايات المتحدة لدى احتلالها العراق قبل ستة اعوام ان "الاميركيين خلقوا ثقافة النهب المبرمج في العراق".

وفي مقابلة مع صحيفة "الحياة" العربية تبدأ نشرها على حلقات السبت، رد الجلبي على سؤال عما يمكن ان يقوله للرئيس الاميركي السابق جورج بوش اذا التقيا في الذكرى السادسة للغزو الاميركي فاجاب "اقول له اشكرك على اسقاط صدام حسين وآسف لما فعلتموه بعد ذلك".

وقال في المقابلة الجمعة ان الاميركيين "خلقوا ثقافة النهب المبرمج في العراق" مشيراً الى ان "معظم النهب الحقيقي قام به عراقيون".

ووصف الجلبي جورج تينيت المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية "سي آي اي" بانه "كاذب وفاشل"، واعتبر ان بول بريمر الحاكم المدني الاميركي للعراق غداة الغزو "جاهل قبل ان يكون اي شيء آخر".

والجلبي رئيس "المؤتمر الوطني العراقي" والنائب السابق لرئيس الوزراء شخصية مثيرة للجدل، وكان مقرباً جداً من البيت الابيض اثناء فترة اقامته في المنفى قبل الحرب في العراق.
وحكم عليه غيابيا عام 1992 في الاردن بالسجن 22 عاماً بعد ادانته بتهم الاحتيال والاختلاس في اعقاب افلاس بنك البتراء.

ويعتقد ان مخبريه قدموا جزءاً كبيراً من المعلومات الاستخباراتية التي استخدمت لتبرير شن الحرب.

لكن الجلبي نفى في المقابلة ان يكون زود وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "معلومات مضللة" تتعلق باسلحة الدمار الشامل او المختبرات الجوالة.

واكد الجلبي ان "نظام صدام حسين سقط بقرار اميركي وموافقة ضمنية ايرانية".

واوضح ان "الايرانيين كانوا على علم بالحرب" قبل بدايتها.
ورداً على سؤال حول ما اذا ساعدت ايران على اسقاط صدام حسين قال ان طهران "لم ترسل قوات، لكنها سهلت عبور المعارضة ولم تضع عراقيل امام تعاون قادة المعارضة الاسلامية الموجودين على اراضيها".