الجزيرة تعرض صور اسيرين وقتيلين من الجنود البريطانيين

صور القتلى التي تنقلها الجزيرة اثارت حنق باول

الدوحة - عرضت قناة الجزيرة القطرية الفضائية الاربعاء صور رجلين اوضحت انهما اسيرا حرب بريطانيان وجثتي جنديين قالت انهما بريطانيان قتلا خلال المعارك في الزبير قرب البصرة (جنوب).
واوضحت القناة التي لم تحدد مصدر هذه الصور ان القتيلين جنديان بريطانيان سقطا خلال معارك عنيفة دارت بين القوات البريطانية والقوات العراقية خلال اليومين الاخيرين في منطقة الزبير قرب البصرة.
وكان القتيلان ممددين على احد الطرقات ولباسهما العسكري ملطخ بالدماء، ويحيط بهما عراقيون يرفعون ايديهم في شارات النصر.
كما عرضت الجزيرة صور رجلين اسودين اوضحت انهما بريطانيان اسرا من دون اعطاء مزيد من التفاصيل.
وعرضت القناة ايضا صور طائرة استطلاع بدون طيار اسقطها العراقيون وآليات عسكرية مدمرة يحيط بها مدنيون يعبرون عن فرحهم لتدميرها.
وقال وزير الخارجية الاميركي كولن باول الاربعاء ان قناة الجزيرة التلفزيونية تقوم بتغطية الحرب الاميركية على العراق بطريقة سلبية وتضخم الانجازات العسكرية الصغيرة للعراقيين.
وفي حديث مع الاذاعة الوطنية تم بثه قبل ساعات قليلة من مقابلة اجرتها معه قناة الجزيرة، اتهم باول القناة الفضائية التي تبث من قطر، بالافتقار للموضوعية في تغطية الحرب.
وقال باول "أشعر بالاسف لان يكون الوضع بهذا الشكل، لكنه كذلك".
وقال ان لقناة "الجزيرة طريقة في تحرير وتقديم الاخبار تلقى قبولا لدى المشاهدين العرب" واضاف "يشاهدون الاخبار ويضخمون النجاحات الضئيلة للنظام".
وقال "يحاولون اظهار جهودنا بطريقة سلبية" مضيفا انه يأمل ان تبث الجزيرة تقارير عن الجهود الاميركية لتحسين حياة الشعب العراقي اثناء استمرار الصراع وبعد ان ينتهي.
وقال "سنرى ما الذي ستقوله الجزيرة بعد ان نهزم هذا النظام. والولايات المتحدة .. تعمل مع آخرين، تعمل مع الامم المتحدة لايصال المؤن الانسانية والمواد الطبية، وفي جهود اعادة الاعمار وتوفير حياة افضل لشعب العراق".
وقال "آمل ان تكون الجزيرة متواجدة لترى ذلك وتظهره للمشاهدين العرب، واعتقد انه في هذه المرحلة سيدرك المشاهدون العرب اننا جئنا برسالة سلام، جئنا كمحررين وليس كغزاة".
وكانت الجزيرة قد ذكرت قبل حديثها مع باول، ان نسبة مشاهديها ارتفعت بنسبة 10% منذ بدء الحرب الخميس الماضي. والجزيرة هي اول قناة بثت صور جنود امريكيين قتلى واسرى في العراق.
واثارت صور القتلى واسرى الحرب الامريكيين، التي حصلت عليها الجزيرة من التلفزيون الحكومي العراقي، غضبا لدى المسؤولين الاميركيين والبريطانيين الذين قالوا ان بث الشريط هو انتهاك لاتفاقية جنيف.
ومنعت بورصة نيويورك الثلاثاء، مراسلي الجزيرة من دخول طابق التعاملات، وهو ما اعتبر ردا على تغطية القناة للحرب.
واضافة الى صور اسرى الحرب، تقدم القناة تغطية متميزة للحرب في العراق وهي القناة الوحيدة التي تبث تقارير من مدينة البصرة الجنوبية، مسرح معارك شرسة بين القوات العراقية وقوات التحالف التي تحاصرها.
وحظيت المحطة باهتمام كبير من الغرب اثر بثها بيانات لاسامة بن لادن بعد الهجمات شبكة القاعدة التي يرأسها في 11 ايلول/سبتمبر في الولايات المتحدة.