الجزائر: دعوة الى مقاطعة الانتخابات المحلية في منطقة القبائل

شباب منطقة القبائل يعانون من الاحباط والبطالة.. وتجاهل السلطات لمطالبهم

الجزائر - دعت تنسيقية العروش (كبرى العائلات في منطقة القبائل) في ولاية تيزي وزو (110 كلم شرق العاصمة) الجمعة الى مقاطعة الانتخابات المحلية المقرر اجراؤها في العاشر من كانون الاول/اكتوبر المقبل كما افادت الصحف الجزائرية السبت.
كما دعت التنسيقية الى مسيرة في تيزي وزو عاصمة منطقة القبائل الكبرى في الخامس والعشرين من الشهر الجاري والى اضراب عام في المنطقة "للمطالبة بالافراج عن المعتقلين" من هذه الحركة التي تعتبر طليعة حركة الاحتجاج في منطقة القبائل منذ اكثر من سنة.
وافادت الصحف ان هذه الحركة وجهت اخر انذار للسلطات وامهلتها ثلاثة ايام بعد المسيرة لتفرج عن مندوبي العروش وانصارها المعتقلين منذ الربيع الماضي اثر عودة الاضطرابات الى المنطقة.
وهددت التنسيقية بعد هذه المهلة بـ"طرد" كل "رؤساء الدوائر" (مساعدي حكام الولايات) في المنطقة والذين يعتبرون رمزا للسلطة المركزية في العاصمة، كما اضافت المصادر ذاتها.
ووقعت الاعتقالات خلال حملة الانتخابات التشريعية التي جرت في الثلاثين من ايار/مايو الماضي وقاطعتها منطقة القبائل بشدة حتى ان نسبة المشاركة لم تتجاوز ثلاثة بالمئة.
وكانت تنسيقية العروش في مدينة بجاية (250 كلم شرق العاصمة) ثاني مدن منطقة القبائل دعت في الحادي عشر من تموز/يوليو الى مقاطعة انتخابات العاشر من كانون الاول/اكتوبر المقبل لتجديد مجالس البلديات والولايات.
وتنتهي ولاية هذه المجالس المنتخبة في الخامس من تشرين الاول/اكتوبر 1997 في 22 تشرين الاول/اكتوبر 2002.