الجزائر تندد بتحويل وجهة كأس افريقيا نحو الغابون

'معركة يجب قيادتها بطريقة ذكية'

الجزائر - استنكر وزير الرياضة الجزائري محمد تهمي النقص في الشفافية لدى الاتحاد الافريقي لكرة القدم في عملية منح استضافة كأس امم افريقيا 2017 للغابون بدلا من بلاده.

وقال تهمي خلال ندوة صحافية السبت في الجزائر "ليس هناك شفافية على مستوى الاتحاد الافريقي لكرة القدم".

واشار الوزير الى خلل بعمل اتحاد الكاميروني عيسى حياتو، وذلك بعد منح الاخير الغابون شرف تنظيم البطولة القارية الاربعاء الماضي بعدما كانت التوقعات تشير الى استضافة جزائرية.

وتم وصف عدم نجاح الجزائر بالاستضافة بانه فشل سياسي ورياضي للدولة الواقعة في شمال افريقيا، وصبت الصحف المحلية جام غضبها على حياتو. كما اعتبرت انه لم يتم دعم الملف الجزائري بشكل كاف على المستوى السياسي.

وبحسب الوزير فان "اسماء الدول المضيفة لنهائيات 2019 و2021 في الكاميرون وساحل العاج كانت معروفة قبل 24 ساعة من الاعلان عنها".

واوضح تهمي ان ملف الجزائر كان صلبا وحصل على ضمانات بان الامور ستسير بحسب الانظمة وبطريقة شفافة.

واعلن ان التقرير حول تفاصيل التصويت لمنح الاستضافة ليس متاحا بعد.

وكانت النهائيات مقررة في ليبيا قبل اعتذار الاخيرة بسبب الوضع الامني.

ورأى تهمي ان الاموال التي كانت ستنفق للاستضافة سيتم استخدامها لتطوير كرة القدم الجزائرية التي تأهلت الى المونديالين الاخيرين وبلغت الدور الثاني في مونديال 2014 حيث خسرت بصعوبة بالغة امام المانيا البطلة 2-1 بعد التمديد.

وعن طريقة عمل الاتحاد الافريقي، قال تهمي انها "معركة يجب قيادتها بطريقة ذكية".