الجزائر تستضيف المهرجان الثقافي الدولي للمنمنمات والزخرفة

تظاهرة عالمية لفن إسلامي متوارث

تنطلق في الجزائر الدورة السابعة للمهرجان الثقافي الدولي للمنمنمات والزخرفــة التي ستحتضنها مدينة تلمسان من 13 ولغاية 20 أكتوبـر/تشرين الأول بمشاركة دوليـة واسعـة، لإحياء أوسع برنامج فني تخصصي في الفن البصري المتوارث من مختلف الحضارات العالمية.

وانفردت الجزائر من بين جميع عواصم العالم في احتضان هذا المهرجان الدولي الذي يعد الأول من نوعه في مجال فن التصوير التصغيري المزوق "منمنمة " المتنوع بمدارسه المتعددة في العالمين العربي والإسلامي.

وأعلن محافظ المهرجان الثقافي الدولي الفنان موسى كشكاش لـــ ميدل إيست أون لاين عن مشاركة أكثر من 30 دولة في هذا الموعد السنوي هي:

تونـس – المغـرب – مصــر – الســودان – فرنســا – المملكـة العربيـة السعـوديـة – الإمـارات العربيـة المتحـدة – اليمـن – الكويـت – العــراق – فلسطيــن – سوريــا – لبنان – الأردن – إيران – أفغـانستان – باكستـان – الهنـد – تركيـا – أوزباكستـان – طاجاكستان – روسيا – الصين – منغوليا – كوريا الجنوبية – اليابـان – أندونيسـيا – ماليزيـا – الفلبيــن – بنغلاديــش – أميركـا – المكسيـك – هـولانــدا عبر أشهر والمع اسمائها ومبدعيها في فن المنمنمات والزخرفة.

وقال إن الجزائر التي تحيي الــدورة السابعـــة مــن المهرجــان فـي موعـدها السنـوي تسعى جاهدة لتضحى العاصمة العالمية لفن المنمنمات، وهي تجدد استقبالها السنوي لفناني العالم القادرين على إنجاز الحدث الفني الكبير بما يحمله من مضامين الإنفتاح والحوار الإنساني بعيدا عن روح التعصب والتطرف والعزلة.

وأضاف قائلا: لقد دأبنا على إحياء مهرجان المنمنمات في تقليد سنوي بتحديثــه وعصرنته، من أجل إتاحة مكان للمنمنمة في الزمن الحاضر ونقلها إلى المستقبل بعد إن حافظت على انتقالاتها عبر مراحل التاريخ، تجسيدا لروح الهوية الإسلامية المتوارثة في الفن البصري.

وفي معرض تقييمه لدورات المهرجان اعتبر الفنان موسى كشكاش أن التجارب السابقة قدمت النتائـج الإيجابيـة التـي أثمرتهــا المشاركـة القويـة والفاعلة للعديد من الفنانين البارزيـن والمختصيـن فـي فـن المنمنمـات والزخرفـة، بما جعل الجزائر تندفع نحو إعطاء المهرجـان بعده العربي والإسلامي والعالمي، وهي تستقطب أسمــاء ذات وزن ثقيـل.

ووضعت الجزائر إستراتيجيـة لإحياء مدرسـة المنمنمات الجزائرية، أكد محافظ المهرجان الثقافي الدولي للمنمنمات أن هدفها إحياء تـراث المبدعين الجزائريين أمثال محمـد راسـم وتمام وغيرهما، وهي تواصل العمل على توفير جميع مستلزماتها وشروطها بغية إعداد جيل شاب جديد له قدرة بعث الفن البصري الذي تخصصت به المجتمعات الإسلامية على مر العصور.