الجامعة العربية تعرب عن قلقها اثر انقلاب موريتانيا

الجامعة العربية مع حل المشكلات السياسية ديموقراطيا

القاهرة – عبر الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى عن "بالغ قلقه" معربا عن امله في ان لا يشكل الانقلاب "خطوة الى الوراء في العملية الديموقراطية" في موريتانيا.
ودعا موسى الى حل المشكلات السياسية في اطار الحوار الديموقراطي واحترام المؤسسات الديموقراطية.
وأعربت مصر الخميس عن شعورها "بالاسف" اثر انقلاب موريتانيا الذي اعتبرت الجامعة العربية انه يثير شعورا "بالقلق البالغ".
واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي في بيان ان "مصر تشعر بالاسف البالغ لما وصلت اليه الامور في هذا البلد الشقيق".
واضاف ان بلاده تدعو "كافة الاطراف الموريتانية الى التعامل مع الوضع بتعقل وتغليب منطق الحوار واحترام قواعد الديموقراطية وحكم القانون والدستور بما يكفل استمرار اداء المؤسسات الدستورية لمهامها وحماية ارواح وممتلكات الموريتانيين والاجانب".
واطاح انقلاب الاربعاء بالرئيس الموريتاني سيدي ولد الشيخ عبد الله المنتخب ديموقراطيا بعد 15 شهرا من توليه الرئاسة.
ووعد الانقلابيون وهم من الحرس الرئاسي بتنظيم انتخابات حرة في اقرب وقت.