الجامعة العربية 'تتابع بقلق' احداث القدس وتطالب بتدخل دولي

المتابع القلق

القاهرة - اكدت الجامعة العربية الاحد انها تتابع "بغضب شديد وبقلق بالغ العدوان الصارخ والمبيت لقوات الاحتلال الاسرائيلي على المسجد الاقصى والمصلين" بعد الاشتباكات التي وقعت في باحته صباحا.
وطالبت الجامعة في بيان "اللجنة الرباعية الدولية (حول الشرق الاوسط التي تضم الولايات المتحدة والامم المتحدة ورويبا والاتحاد الاوروربي) ومجلس الامن الدولي بالتدخل الفوري لوقف هذه الانتهاكات الاسرائيلية الخطيرة التي تشكل ضربة لجهود السلام".
واتهمت الجامعة "قوات الاحتلال الاسرائيلي" بأنها "سهلت وصول اعداد كبيرة من غلاة المتطرفين الصهاينة الى باحات المسجد الاقصى وخاصة باب المغاربة بينما اوقفت المقدسيين الذين تصدوا لهذا الانتهاك الخطير".
واندلعت صياح الاحد مواجهات في القدس الشرقية بعد مناوشات بين يهود ومسلمين في باحة الحرم القدسي، حسب رجال الشرطة وشهود عيان.
وقال شهود عيان ان شبانا فلسطينيين رشقوا بالحجارة عشرات من رجال الشرطة الذين انتشروا في ازقة المدينة، وردت الشرطة بالقاء القنابل الصوتية.
وذكرت الشرطة انه جرى اعتقال ثمانية اشخاص وقال شهود عيان انهم شاهدوا نحو عشرة جرحى.
وبحلول بعد الظهر ساد هدوء حذر المدينة التاريخية وانتشر عشرات رجال الشرطة في دوريات في الشوارع.
وذكر شهود عيان والشرطة ان التوترات اندلعت بعد ان توجهت مجموعة من السياح الى الحرم القدسي الذي يطلق عليه اليهود جبل الهيكل.
وكانت الشرطة الاسرائيلية ذكرت في البداية ان المجموعة التي دخلت هي من المصلين اليهود، الا انها اوضحت في وقت لاحق انهم سياح فرنسيون.