الجائزة الأولى لـ'لحظة من الزمن' في ملتقى الرسوم المتحركة

فرص للتعاون الفني

القاهرة - فاز فيلم "لحظة من الزمن" للمخرج المصري بلال سعيد الحكيم، بالجائزة الأولى في مسابقة العمل الأول في ملتقى القاهرة الدولي للرسوم المتحركة.

اختتمت فعاليات الدورة الـ11 لملتقى للرسوم المتحركة، الخميس، في دار الأوبرا المصرية، غربي القاهرة.

وشارك في الدورة الحالية التي انطلقت في 14 فبراير/شباط، 116 فيلمًا مثلوا 20 دولة عربية وإفريقية وغربية.

ومن بين الدول التي شاركت: مصر والسعودية وماليزيا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا والبرتغال وجوجيا وروسيا وجنوب إفريقيا.

وبمسابقة الأفلام القصيرة حصل على الجائزة الأولى الفيلم البرتغالي "Fragments" (فتات) للمخرج جوزيه روبيرو.

فيما فاز مسلسل "دكان عم فندي" للمخرج المصري حسن نور الدين مهدي بمسابقة المسلسلات.

وخلال حفل الختام، أعلن الملتقى عن فوز فيلم "العجلة" للمخرج المصري مصطفى مهدي، بمنحة 50 ألف جنيه (2800 دولار أميركي) مقدمة وزارة الثقافة المصرية، لإنتاج فيلم رسوم متحركة.

وكرّم الملتقى في حفل الختام مجموعة من الأكاديميين والفنانين من بينهم الشاعر والمخرج المصري شوقي حجاب، والممثلة المصرية لقاء سويدان والأكاديمي المصري الراحل عيد عبداللطيف أستاذ الرسوم المتحركة بجامعة المنيا المصرية (وسط).

والملتقى يعد نتاجًا للتعاون بين الجمعية المصرية للرسوم المتحركة (أهلية)، وصندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الثقافة.

يشار إلى أن الدورة الأولى للملتقى انطلقت عام 2007.

وسجل "القاهرة الدولي للرسوم المتحركة" انطلاقة مميزة هذا العام بعرض استعراضي غنائي مزج بين قصص الرسوم المتحركة العالمية والأداء المباشر على المسرح بعنوان "حلمي وأميرات ديزني" للمخرج محمد حلمي.

وجذب العرض الذي استمر 40 دقيقة وشاركت فيه مجموعة كبيرة من الأطفال بالغناء جمهورا من مختلف الفئات العمرية في افتتاح الدورة الحادية عشرة في مركز الإبداع بدار الأوبرا المصرية.

تضمن العرض مقتطفات من أفلام لأشهر الشخصيات التي أبتكرها المخرج الأميركي والت ديزني مصحوبة بغناء باللغتين العربية والإنكليزية.

وقالت رشيدة عبدالرؤوف رئيسة الجمعية المصرية للرسوم المتحركة في حفل الافتتاح "نزداد كل عام تطورا أكثر من العام السابق، وكل عام يزداد عدد المشاركين في الملتقى".

وأضافت "الجديد في هذه الدورة أننا نعرض أفلام الملتقى في الصعيد، نعرض في الأقصر وفي المنيا، وهذا مهم للغاية حتى لا تنحصر الأحداث الثقافية في القاهرة فقط".

وتابعت قائلة "أكثر ما يسعدني في الملتقى هو أنه يتيح الفرصة لصناع ومنتجي أفلام الرسوم المتحركة للالتقاء والإطلاع على أعمال بعضهم البعض وهذا يصنع في المستقبل فرصا للتعاون وتطوير الصناعة".