الثورة الرقمية افلست اجفا

العصر الرقمي انهى حياة الافلام التقليدية

ليفركوزين (ألمانيا) - أعلنت شركة آلات ومستلزمات التصوير الالمانية الشهيرة أجفا فوتو الجمعة التقدم بطلب لبدء إجراءات إشهار إفلاسها في خطوة فاجأت العاملين في الشركة.
وقالت الشركة إنها غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها المالية وقدمت طلبا إلى إحدى المحاكم المدنية في مدينة كولونيا لاشهار إفلاسها.
وذكرت متحدث باسم الشركة أن محكمة كولونيا قد تعلن اسم مدير التفليسة للشركة اليوم. وأضاف أن الشركة أبلغت العمال بالقرار أمس الخميس من خلال شبكة المعلومات الداخلية للشركة.
كانت قناة "إذاعة غرب ألمانيا" التلفزيونية قد ذكرت اليوم أن إدارة الشرك ة أبلغت العمال بالقرار في وقت سابق من الاسبوع الحالي. ونقلت القناة عن برنارد ديكسترا رئيس مجلس (نقابة) عمال الشركة إن المجلس فوجئ تماما بالقرار.
يؤثر قرار الافلاس على 1800 عامل يعملون لحساب أجفا في ألمانيا منهم 870 عاملا في مقر رئاستها بمدينة ليفركوزين الالمانية.
من المقرر أن يلتقي ديكسترا مع العمال اليوم الجمعة لمناقشة الموقف. تنتج أجفا فوتو أفلام التصوير وآلات التصوير. واشترتها مجموعة مستثمرين أمريكيين وألمانيا في تشرين الثاني/نوفمبر 2000 من شركة أجفا جيفيرت البلجيكية.
يعود تاريخ شركة أجفا إلى عام 1897 عندما سجلت نفسها بعد ثماني سنوات تقريبا من طرح أول انتاج لها في مجال التصوير.
وفي عام 1937 قدمت أجفا أول فيلم ملون في العالم. وفي عام 1964 اندمجت ال شركة الالمانية مع شركة جيفيرت البلجيكية لتكوين شركة أجفا جيفيرت.
ويقول مراقبون ان السبب الرئيسي لافلاس الشركة هو عدم قدرتها على مواجهة الثورة الرقمية في عالم التصوير والتي انعكست بشكل كبير على مبيعاتها من الافلام وورق طباعتها.