الثلاثي الغنائي طنب يشدو في ابوظبي

لونان موسيقيان، شرقي وغربي

ابوظبي - بالتعاون مع هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ينظم مجلس العمل اللبناني مساء الثالث والعشرين من الشهر الجاري أمسية غنائية على مسرح المجمع الثقافي للثلاثي الغنائي "تريوريان" أمل ورونزا وفادية طنب، وذلك احتفاءً بعيد استقلال لبنان .
يذكر أن التريـيو "التريوريان" هو تخت غنائي قوامه ثلاث أخوات لبنانيات أصبنَ نجاحًا كبيرًا في فنّ الغناء بسبب تمتعهنّ بأصوات رفيعة الجودة الاحترافية وتتميّز برنّات متناغمة فطريًا وخامات متكاملة طبيعيًا.
وبعد انقطاع فني طويل أملته ضرورات الدراسة، والأسفار، والمتطلبات المهنية، وبعد أن رسّخت كلّ من الأخوات هويتها الفنية الخاصة، عُدنَ، ابتداء من العام 1994، إلى الالتقاء في حفلات موسيقية مشتركة إن كمؤديات منفردات أو كمنشدات لمقطوعات شرقية أو غربية، دينية أو دنيوية، معًا بثلاثة أصوات على النمط البوليفوني، وقد كان لهذه الحفلات الموسمية من النجاح الكبير، في نظر الخبراء كما لدى الجمهور العريض شجّع الأخوات طنب على اتخاذ قرارهنّ بإطلاق التريـيو الغنائي رسميًا، وذلك في حفلة موسيقية ميلادية أقيمت في التاسع عشر من كانون الأول/ديسمبر 2002 وتكللت بنجاح باهر.
ومن أبرز نقاط القوة في الثلاثي الغنائي "تريوريان" أنه يستطيع الاستفادة من كفاءة فناناته الثلاث في أداء اللونين الموسيقيين الشرقي والغربي أداء محترفًا ليحقّق صهر ثراء الموسيقى الغربية، المتميزة بجملة هارمونية عمودية ومتراكمة، بسحر الموسيقى الشرقية، المطبوعة بجملة ميلودية أفقية ومتوالية، في بنية جمالية فريدة.
ويتضمن برنامج الحفل الذي سينظم على مسرح المجمع الثقافي في أبوظبي باقة متنوعة من الأغاني التي تجمع بين الحداثة والأصالة، واستعادة التراث الفني العربي وبعض من ملامح الفنون الغنائية الشعبية لذلك يتوزع الغناء بين المووايل والفلوكلور التراثي والإيقاعيات والدبكات الرحبانية، كما أن غالبية كلمات الأغاني وألحانها من إعداد الأخوين رحباني.