الثقافة في الميدان: مصر تعود بالأحضان إلى أبنائها

الجيش والشرطة والشعب على قلب رجل واحد

القاهرة ـ جاءت ليلة الجمعة 2/8/2013 على غير المتوقع من جانب الحضور الغفير الذي ملأ نصف ميدان التحرير تقريباً حول مسرح الثورة ، ليخرج منه صوت والد أحد الشهداء موجهاً رسالة إلى كل من الفريق السيسي والمستشار عدلي منصور رئيس مصر المؤقت والدكتور محمد البرادعي نائب الرئيس للعلاقات الدولية نصها: "لو لم تستخدموا التفويض الذي أعطاه لكم الشعب للتخلص من هذه الجماعة... فأعطوا التفويض لثوار ميدان التحرير" والتى لاقت استحساناً كبيراً من قبل الجماهير الذين رفعوا لافتات تحمل صورة السيسى مكتوب عليها "الجيش والشرطة والشعب على قلب رجل واحد" ثم قرأ الجميع الفاتحة على روح الشهداء.

ليبدأ فريق طلبة "استوديو مركز الابداع " بقيادة المايسترو عماد الرشيدى وحضور المخرج خالد جلال، والتابع لصندوق التنمية الثقافية القطاع البطل فى هذه الفعاليات منذ بدأها.

وعلى غير العادة كاليالى السابقة وبحجم الأحاسيس والمشاعر الثورية المتصالحة والراصدة بوعى غير مسبوق للأحداث الجارية والمخاطر التى تحيق بالوطن ، تكونت حالة من الإنسجام والتناغم غمرت الحضور تحت عنوان "غنا للوطن" حيث قدمت الفرقة 11 أغنية وطنية بدأت بأغنية مصر أمنا، ثم الجيل الصاعد، فدائي، بالأحضان، احلف بسماها، سلمولي على مصر، صوت الجماهير، عظيمة يا مصر، يا أغلى اسم في الوجود، يا بلادي، اسلمي يامصر، ثم اختتمت باغنية "بالأحضان" بناء على طلب الجماهير والتي أداها الفنان شريف عبد المنعم أحد نجوم برنامج "صوت الحياة" الشهير.

غنى الجميع معاً فنانيين وجمهور "بالأحضان بالأحضان يا حبيبتي يا مصر بالأحضان ....".

يذكر أن الكثيرين من الحضور أبدوا اعجابهم وشكرهم لوزارة الثقافة المصرية على إقامة هذه الفاعلية على مسرح الثورة بميدان التحرير واتاحة الفرصة للتعبير الشعبي عن مدى وحدة وتماسك الشعب المصري كله، واصراره على فتح صفحة جديدة من حياته يكتبها بيده في صدر كتاب التاريخ، والعزم على استمرار الثورة حتى تكتمل معالمها وتحقق مطالبها على أرض الواقع، هكذا قال عدد كبير من الحضور وتمنوا أن تصل رسالتهم هذه.