الثقافة المغربية تدق أجراس السجون

كتب ـ المحرر الثقافي
ثقافة الاختلاف

بعد مجهود كبير، وفي غياب أي دعم تصدر مجلة "أجراس الثقافية" التي يديرها الكاتب المغربي سعيد بوكرامي منفردة بملف العدد حول "أدب السجون".
ويعد هذا الملف سابقة في المشهد الثقافي المغربي والعربي إذ لأول مرة تتناول مجلة ثقافية ملف "أدب السجون" من خلال سبع دراسات أنجزها كل من عبدالمالك أشهبون، وسعيد بوعيطة، ومحمد أقضاض، ويحيى بن الوليد، ورفاييل غولدي ترجمة محمد أيت حنا، وعزيز القاديلي ومحمد صولة.
وضم العدد ثلاث دراسات لكل من صدوق نورالدين، ومحمد خريف، وسعيد بوكرامي، وانفردت المجلة بنشر شهادة وقصة للقاص الكبير أحمد بوزفور.
وفي باب التحقيق أنجز القاص عبدالله المتقي تحقيقا متميزا عن تمثلات المبدعين لموتهم غدا. شارك فيه: موسى حوامدة، محمد أشويكة، حسن بلاسم، عبدالغني فوزي، عمران عزالدين أحمد، محمد تنفو، ليلى الشافعي، عبدالرحيم الخصار.
وفي باب الإبداع شارك كل من فهد العتيق، عبدالعالي بركات، أحمد شكر، إلياس فركوح، لبنى ياسين، سعيد جومال، محمد بلمو، حسن المطروشي، عزالدين الماعزي.
وكتب الصفحة الأخيرة عبدالسلام المودني.
لوحات العدد كانت لفان غوخ وأحمد بن إسماعيل.
يذكر أن المجلة تضم في هيئة تحريرها ومستشاريها نخبة من المثقفين المغاربة والعرب. وهي صوت ثقافي مستقل يتبنى حرية الإبداع ويدافع عن ثقافة الاختلاف.