التوتر الشديد يخيم على الأراضي الفلسطينية

اجتياح قطاع غزة غير مستبعد

القدس - افاد مصدر عسكري اسرائيلي عن سقوط صاروخين اطلقهما فلسطينيون من قطاع غزة صباح السبت في مدينة سديروت بجنوب اسرائيل لكن لم يسفرا عن اصابات.
وقد سقط احد الصاروخين في المدينة وانفجر في فناء ملحقا اضرارا بمنزل مجاور، فيما سقط الاخر بضواحي المدينة. وقد اطلق الصاروخان وهما من صنع يدوي قبيل الساعة 00،8 بالتوقيت المحلي (00،5 ت غ).
الى ذلك اطلق فلسطينيون خلال الليل عشر قذائف هاون باتجاه مستوطنات اسرائيلية في قطاع غزة بدون ان يسفر ذلك عن اصابات، كما تم اطلاق ثلاث قذائف مضادة للدبابات على مراكز عسكرية اسرائيلية.
ويأتي اطلاق الصواريخ والقذائف بعد سلسلة غارات اسرائيلية على الضفة الغربية وقطاع غزة اسفرت الجمعة عن سقوط ستة قتلى على الاقل من ناشطي حركة المقاومة الاسلامية (حماس).
وقد شنت تلك الغارات اثر اطلاق صواريخ فلسطينية، تبنتها خصوصا حماس، على جنوب اسرائيل مما ادى الى مقتل اسرائيلية الخميس .
وقال رئيس هيئة الاركان الاسرائيلية الجنرال دان حلوتس "ان حماس انتهكت كل قواعد اللعبة لذلك اضطرت اسرائيل للرد".
من جهته اكد متحدث باسم حركة حماس ان عبر "اطلاق هذه الهجمات فتح العدو الصهيوني (اسرائيل) ابواب الجحيم" مضيفا ان منظمته "تدرس امكانية وضع حد لوقف اطلاق النار" في تلميح الى التهدئة التي تلتزم بها حماس منذ اواخر كانون الثاني/يناير.
من جهة اخرى اعلنت متحدثة عسكرية ان الجيش الاسرائيلي اعتقل خلال الليل الفائت في الضفة الغربية 24 فلسطينيا يشتبه بانتمائهم الى حركتي حماس والجهاد الاسلامي.
واوضحت المتحدثة ان 16 من هؤلاء المشتبه بهم اعتقلوا في مدينة الخليل بجنوب الضفة الغربية.
وحشد الجيش الاسرائيلي دبابات ومصفحات عند المدخل الشمالي لقطاع غزة.
لكن وزير الدفاع شاوول موفاز قرر عدم شن عمليات عسكرية برية واسعة النطاق في الوقت الحاضر، قبل شهر من موعد الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة، بغية اعطاء الفرصة للرئيس الفلسطيني محمود عباس لفرض سلطته على المنظمات "الارهابية" بحسب مصادر مقربة من وزارة الدفاع.