التوأم المشاغب يقرر ترك الزمالك

اسطورة مصرية قد لا تتكرر مجددا

القاهرة - بعد ساعات قليلة من تتويج الزمالك المصري بطلا لكأس السوبر المصرية السعودية امس الخميس، فجر التوأمان حسام وابراهيم حسن مفاجأة غير سارة لجمهور الزمالك باعلانهما الرحيل عن الزمالك.
وارجع حسام سبب القرار المفاجىء الى انه وشقيقه غير منسجمين مع المدرب الجديد البرتغالي نيلو فينغادا، مؤكدا بانه سيسعى الى انهاء عقده وعقد شقيقه بطريقة ودية حتى يترك النادي بهدوء ويحتفظ بنفسه بالذكرى الطيبة في صفوفه.
من جهته، لم يعر فينغادا اي اهتمام لقرار الاخوين مؤكدا بان الامر يخصهما وحدهما ورحيلهما لا يمثل لديه اي مشكلة على الاطلاق.
ولم يكن رحيل الاخوين حسن المفاجأة غير السارة الوحيدة، اذ اعلن المدافع الدولي مدحت عبد الهادي عن نيته الاحتراف في نادي العين الاماراتي الذي كان عرض ضمه في شباط/فبراير الماضي وجدد عرضه في الايام الاخيرة من دون ان يتقدم بعرض رسمي.
واكدت ادارة الزمالك بان النادي لم يتلق اي عرض رسمي من العين، مشيرا الى ان المشكلة قد تكمن في عدم موافقة المدرب على الاستغناء عنه، اذ سبق له ان رفض التخلي عن بشير التابعي الذي تلقى عرضا من النصر السعودي، وجمال حمزة الذي كان مرشحا للانتقال الى الوحدة الاماراتي، ومحمد عبد المنصف الذي جاءه عرض من الصفاقسي التونسي.
وبعيدا عن اللاعبين، تقدم احمد رفعت مدير الكرة في الزمالك باستقالته الى مجلس الادارة مؤكدا ان دوره انتهى مشيرا الى تعاقده مع المجد السوري ليقوده في الموسم المقبل.
ويعقد مجلس ادارة الزمالك اجتماعا لبحث المشكلات التي تلت فوزه بالكأس السوبر واتخاذ القرارات بشأنها.