التهرب من الضرائب يوصل برلسكوني إلى السجن

هذه المرّة لم تسلم الجرّة

ميلانو ـ قضت محكمة إيطالية الجمعة بسجن رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني اربع سنوات لتهربه من الضرائب لدى شراء حقوق بث مجموعته الاعلامية ميدياست.

إلا أن محكمة ميلانو خففت العقوبة الى السجن عام واحد وتم اعفاؤه من ثلاثة اعوام.

وتم تخفيف العقوبة بحق برلوسكوني بموجب قانون عفو يعود الى العام 2006 اصدرته انذاك حكومة اليسار للتخفيف من الاكتظاظ في السجون.

كما حظرت المحكمة على برلوسكوني تسلم اي منصب رسمي طوال خمس سنوات.

وكان برلوسكوني اعلن قبل يومين عزمه على الانكفاء سياسيا وهو بالطبع سيستأنف هذا الحكم ما سيعلق تنفيذ العقوبة.

كما حكم على رئيس الوزراء الايطالي السابق مع ثلاثة اشخاص اخرين بدفع عشرة ملايين يورو الى دائرة الضرائب الايطالية.

وكان احد عشر شخصاً يلاحقون في هذه القضية الا ان اربعة منهم بينهم برلوسكوني فقط صدرت احكام بحقهم فيما برئ الاخرون او استفادوا من قانون العام 2006.

واتهم برلوسكوني في قضية ميدياست بانه ضخم عمدا اسعار حقوق بث الافلام التي كانت تشتريها شركات وهمية يملكها، خلال اعادة بيعها لامبراطوريته السمعية البصرية ميدياست.

ويستطيع برلسكوني استئناف الحكم مرتين اخريين قبل صدور الحكم النهائي ولن يقضي اي فترة عقوبة في السجن لحين الفصل في الاستئناف النهائي.

وكان ممثلو الادعاء قد طالبوا بسجن رئيس الوزراء السابق ثلاث سنوات وثمانية اشهر.