التهديدات العراقية 'لا تخيف' الكويت: ميناء مبارك يمضي قدما

الكويت تهيدات حزب الله العراقي غير مسؤولة

الكويت - اعلن وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجار الله الاحد عزم الكويت على المضي قدما في مشروع بناء ميناء مبارك في شمال الخليج رغم تهديدات متمردين شيعة عراقيين واحتجاجات بغداد.

وصرح خالد الجار الله ان "التهديدات لا تخيفنا والمشروع يمضي قدما كما هو مقرر".

ورد المسؤول الكويتي بذلك على تهديدات جديدة اطلقتها كتائب حزب الله العراقية التي حذرت في تموز/يوليو الكويت من مواصلة ذلك المشروع.

واكد الجار الله بعد طرح المشروع على بعثات دبلوماسية معتمدة في الكويت ان تلك التهديدات غير مناسبة وغير مسؤولة ودعا السلطات العراقية الى التحرك للتصدي لها.

وقد دعت كتائب حزب الله العراقية في 17 حزيران/يونيو الشركات العاملة في المشروع بقيادة الكورية الجنوبية هونداي الى "التوقف عن العمل" بينما طلب العراق من الكويت بعد عشرة ايام تعليق المشروع ريثما يتاكد من انه لا ينتهك حقه في المياه المشتركة والملاحة.

ويتوقع ان يتم انجاز المشروع الذي بدا في ايار/مايو ويقدر بنحو 1.1 مليار دولار، في جزيرة بوبيان في 2016.

ويرى العراق ان موقع الميناء يعيق وصوله الى البحر بينما يشكل الخليج منفذه الوحيد على البحر ومصب نفطه الاساسي.

ونفى الجار الله اي انعكاسات سلبية على حركة الملاحة في شمال الخليج مؤكدا بالعكس انه سيخدم اقتصاد البلدين.

واكد انه تم اطلاع وفد تقني عراقي على تفاصيل المشروع وان وفدا اخر سيصل الى الكويت لمزيد من التوضيحات.