التمارين الرياضية اكثر فعالية لمعالجة السكري

رياضة قليلة تغني عن ادوية كثيرة

واشنطن - اكدت دراسة نشرتها الخميس مجلة "ذا نيو انغلاند جورنال اوف ميديسين" ان التقيد بحمية غذائية وممارسة بعض التمارين الرياضية اكثر فعالية من الادوية في معالجة اكثر اشكال داء السكري شيوعا في الولايات المتحدة.
فقد قارن الباحثون اثر منهجين في معالجة داء السكري من النوع 2 على 3234 شخصا تتراوح اعمارهم بين 25 و85 سنة يعانون من فرط ارتفاع نسبة السكر في الدم، وذلك اما بتغيير نمط حياتهم عن طريق اتباع حمية وممارسة بعض التمارين الرياضية، او باعطائهم دواء "الميتفورمين".
وتبين ان المشاركين الذين اتبعوا الحمية الغذائية ومارسوا التمارين الرياضية فقدوا 5 الى 7 % من وزنهم وشهدوا انخفاضا في معدل السكر في الدم بنسبة 58 %، ولم تتعد التمارين الرياضية 30 دقيقة مشي، خمسة ايام في الاسبوع.
لكن المتطوعين الذين تناولوا "الميتفورمين"، وهو دواء يعمل على خفض نسبة سكر الدم، سجلوا انخفاض السكر بنسبة 31 %.
ورأى تومي تومسون وزير الصحة الاميركي ان "هذه الدراسة تحمل رسالة امل الى الاشخاص الذين لديهم استعداد للاصابة بداء السكري من النوع 2"، ومولت ادارة تومسون الدراسة التي اجراها فريق ابحاث تابع لبرنامج الوقاية من داء السكري .
واضاف "باتباع حمية معتدلة ودائمة وممارسة بضعة تمارين رياضية سيتمكن الاشخاص الذين يحملون عنصرا او عدة عناصر تعرضهم للاصابة بداء السكري من النوع 2 من تداركه قبل ان يصل الى مرحلة خطيرة".
ويعاني حوالي 20 مليون اميركي من افراط في ارتفاع نسبة سكر الدم مما يعرضهم لخطر الاصابة بداء السكري وامراض القلب.