التلوث يسبب ارتفاع نسبة العقم بين الرجال

احترس: التلوث قد يؤثر على قدرتك على الانجاب!

القاهرة - قال أستاذ أمراض النساء والعقم بجامعة الأزهر ‏الدكتور أحمد التاجي أن ارتفاع نسبة التلوث في العالم خلال العقدين الأخيرين أدت ‏الى ارتفاع نسبة الاصابة بالعقم لدى الرجال.
وذكر الدكتور التاجى أن الدراسات الطبية توضح ان أسباب‏ ‏الاصابة بالعقم ظلت نسبتها لدى النساء في حدود 40 بالمائة فيما ظلت الأسباب ‏‏المشتركة بين الزوج والزوجة في حدود 10 بالمائة.
وأضاف أن أسباب العقم مختلفة ومتنوعة وأن الوقاية منها أصبحت متاحة مشيرا الى ‏ضرورة علاج الالتهابات التي تصيب الفتيات قبل الزواج لأنها يمكن أن تؤدي الى‏ ‏العقم، وأن علاجها في الوقت المناسب يمكن من الوقاية منها.
وحذر الدكتور التاجي الفتيان والفتيات من خطورة ارتداء البنطلونات الجينز ‏الضيقة لمدة طويلة لأنها تساعد على حدوث استمرار الالتهابات لدى الانثى كما أنها ‏تضر بالصحة الانجابية لدى الرجال اضافة الى أن الاصابة بالغدة النكافية قد تؤدي ‏الى مشكلة في الاخصاب مشيرا الى أن هذه المشكلات يمكن علاجها.
وأوضح أن ارتفاع نسبة العقم لدى الرجال راجع الى زيادة التلوث البيئي وارتفاع ‏درجة حرارة الأرض والتي تؤثر على الخصوبة اضافة الى التلوث الغذائي وارتفاع ‏معدلات السمنة مما يؤثر على التبويض لدى المرأة، الامر الذي يتطلب من الطبيب اعطاء منشطات ‏للسيدات المصابات أو اللجوء الى عمليات أطفال الأنابيب اذا لم ينجح العلاج.
وأشار الى المنشطات المنتجة بالهندسة الوراثية وقال أنها منتشرة في أوروبا ‏ ‏والولايات المتحدة الأميركية وان كانت تكلفتها أعلى وتعطى نفس نتائج المنشطات ‏الطبيعية. (كونا)