التلفزيون يصيب المراهقات باضطرابات الطعام

التلفزيون قد يضر احيانا بصحتك

واشنطن - كشف باحثون مختصون في الولايات المتحدة عن أن برامج التلفزيون تشجع إصابة الفتيات من المراهقات والشابات باضطرابات الأكل.
فقد وجد العلماء في كلية هارفارد الطبية أن معدلات الإصابة باضطرابات الأكل وضعف الثقة بالنفس وعدم الرضا عن شكل الجسم وصورته العامة زادت بشكل كبير بين الفتيات منذ أن تعرّفوا على التلفزيون.
وقال الباحثون إن الكثير من الفتيات ممن يملكن أجساما عريضة وشهية جيدة بصورة تقليدية ووراثية, يملن إلى تشجيع أنفسهن على التقيؤ بعد تناول الطعام, رغبة في السيطرة على أوزانهن, أو يتجهن لبرامج الحمية السريعة وغير الصحية لإنقاص أوزانهن والتخلص من السمنة.
وتبين للعلماء بعد متابعة مجموعتين من بنات المدارس في جزر فيجي الباسيفية, بين العامين 1995 و1998, أي قبل وبعد إدخال التلفزيون فيها, أن عدد الفتيات اللاتي يسيطرن على أوزانهن بالتقيؤ كان صفرا في عام 1995, بينما زاد بنسبة 11 في المائة بعد ثلاث سنوات من انتشار التلفزيون.
ولاحظ هؤلاء أن الفتيات اللاتي يعشن في بيوتا تملك جهاز تلفزيون, أظهرن أعراضا لاضطرابات الأكل بمعدل أكثر بثلاث مرات من غيرهن.
وأرجع الخبراء هذا التوجه لدى البنات, إلى إعجابهن بالشخصيات التلفزيونية والممثلات والعارضات والرغبة في تقليدهن والوصول إلى مستوى رشاقتهن, أو إلى رغبتهن في ارتداء ثياب الموضة أو الدخول إلى مجالات الفن والإعلانات المصورة.
وأشار الباحثون في دراسة نشرتها المجلة البريطانية للطب النفسي, إلى أن للتلفزيون تأثير سيء على الفتيات, وخاصة عند الجلوس أمامه لفترات طويلة, مطالبين منتجي البرامج والمجلات بتبني صفات شخصية مقبولة تمثل أفراد المجتمع سواء للذكور أو الإناث.(ق.ب)