التلفزيون الرسمي يمنع الدعاية الانتخابية لأهم معارضي إردوغان

كيليشدار اوغلو: نصفق كأمة واحدة

اسطنبول (تركيا) - اعلن اكبر حزب معارض في تركيا السبت ان التلفزيون الرسمي حظر عرض دعاية حملته للانتخابات التشريعية المرتقبة في السابع من حزيران/يونيو المقبل.

وقال حزب الشعب الجمهوري ان تلفزيون تي ار تي اعلمه انه لن يعرض اعلانه الانتخابي لانه يستهدف مباشرة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.

ولطالما اتهمت المعارضة التركية تلفزيون تي ار تي بميله الواضح للرئيس رجب طيب اردوغان وحزب العدالة التنمية الذي يرأسه.

وقال نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري بولنت تسكان في تصريح على موقع الحزب الالكتروني ان "قرار تي ار تي بعدم عرض اعلاننا، يشكل فضيحة جديدة". وقال ان "الغرض الاساسي من كل التلفزيونات المدعومة من الدولة هو الانصاف في العرض".

واضاف تسكان ان "تي ار تي بتوجهاتها ترتكب جريمة اساءة استعمال المرفق العام".

والاعلان الذي يحمل شعار "نصفق كأمة واحدة" على ايقاع موسيقي جميل، يدعو الناخبين الى حضور اول مهرجان انتخابي حاشد لحزب الشعب الجمهوري السبت.

وقال المسؤول في الحزب المعارض انيس بربر اوغلو لوسائل اعلام تركية "كيف يمكنك ان تمارس السياسة بديمقراطية في الوقت الذي لا يمكن فيه للمعارضة ان تنتقد الحكومة".

ويأتي هذا النقاش بعد قيام محكمة في انقرة الخميس بتغريم زعيم حزب الشعب كمال كيليشدار اوغلو لاتهامه باهانة اردوغان في خطاب عام 2013.

واطلق كيليشدار اوغلو حملة انتخابية ضخمة لحزبه السبت، في مهرجان حضره الالاف في مقاطعة كارتل في الجزء الاسيوي لمدينة اسطنبول.