التكنولوجيا ترتقي بالسياحة المغربية

فنادق تجمع بين الأصالة والحداثة

الرباط ـ أبرم مرصد السياحة شراكة مع جامعة الأخوين والمدرسة العليا (إيزوفي) بإيطاليا بهدف تشجيع مجال نشر ممارسات التدبير المتجدد، وسرعة اتخاذ القرار والإدارة في القطاع السياحي على أن ترتكز على استعمال التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال بالقطاع السياحي.
وأفاد مصدر بقطاع السياحة "أن التعاون يهدف إلى استخدام الموارد والكفاءات باعتبارها محوراّ للخبرة وخلق النواة الأولى للكفاءات المتخصصة لنشر واستخدام التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال والإنترنت في المنشآت السياحية بالمغرب والإدارات العمومية".
وأوضح المصدر "أن الهدف من هذه المبادرة يتمثل في دعم السياسات الوطنية والجهوية التي تم إرساؤها لجعل القطاع السياحي المغربي أكثر تنافسية".
ويشكل تطوير المنشآت السياحية بأهمية التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال والإنترنت في أعمالهم أحد النشاطات الإستراتيجية لهذه الشراكة.
وسيتم في إطار هذه الشراكة تنظيم عدة ورشات موجهة للقطاع الخاص ما بين سبتمبر ـ أيلول الجاري وديسمبر ـ كانون الأول القادم وستهم قضايا التسويق الافتراضي والإشهار والعلاقات العامة عبر الإنترنت والتسويق عبر الشبكات الاجتماعية والتكنولوجيات الحديثة واستثمار المواقع الإلكترونية المخصصة للسياحة والسفر.
ويشكل "التسويق الافتراضي والإشهار عبر الإنترنت" موضوع الورشة الأولى التي ستنظم بمركز الكفاءات بالدار البيضاء (تيكنوبارك).
وستتناول هذه الورشة قضايا ذات الصلة بتقنيات التسويق الافتراضي والإشهار عبر الإنترنت ودراسات حول وضعية المقاولات السياحية المغربية والأجنبية.