التقارب السوري الأميركي في مرمى صواريخ سكود

سُلمت.. لم تسلّم

واشنطن - صرح مسؤولون أميركيون الجمعة بان الولايات المتحدة تعتقد ان سوريا تعتزم نقل صواريخ بعيدة المدى الى مقاتلي حزب الله اللبناني ولكن هناك شكوكا بشأن ما اذا كانت صواريخ سكود سلمت بالكامل وما اذا كانت نقلت الى لبنان.

واثارت الصفقة المزعومة لنقل صواريخ سكود الى حزب الله توترات عبر الحدود مع اسرائيل ويمكن ان تثير شكوكا بشأن التواصل الدبلوماسي للرئيس الأميركي باراك اوباما مع سوريا .

وقال مسؤول أميركي كبير عن نقل سوريا الصواريخ الى حزب الله "نعتقد ان النية موجودة".

ولكن المسؤول الكبير ومسؤولين اخرين قالوا انه لم يتضح ما اذا كانت الصواريخ التي يمكن ان تصيب اهدافا في عمق اسرائيل سلمت فعليا بشكل كامل الى حزب الله. وتحدث المسؤولون شريطة عدم نشر اسمائهم بسبب حساسية الموضوع.

وقال المسؤول الكبير "نعتقد ان نقلا من نوع ما حدث ولكن لم يتضح ما اذا كانت الصواريخ نفسها نقلت".

وقال المسؤولان الاخران ان نقلا جزئيا قد يتضمن اجزاء من الاسلحة او وثائق او تمويلا.

وقال مسؤول اخر ان شكوكا تتزايد بان سوريا سلمت صواريخ سكود بالكامل وسمحت بعبورها الى الاراضي اللبنانية. واضاف "لا نعتقد ان هذا حدث".

وقال مسؤول أميركي ثالث "لم يتضح في هذه المرحلة ان عملية نقل جرت وليس لدى الولايات المتحدة مؤشرات على ان الصواريخ انتقلت عبر الحدود".

واذا تأكدت عملية النقل فانها يمكن ان تثير عقبات جديدة امام تصديق مجلس الشيوخ الأميركي على عودة سفير جديد الى دمشق بعد غياب دام خمس سنوات.

وبعد اتهام الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز لسوريا الثلاثاء بارسال صواريخ سكود طويلة المدى لاسرائيل قالت ادارة اوباما انها "تشعر بقلق متزايد" ازاء نقل بعض الاسلحة المتطورة الى حزب الله.

وتنفي دمشق نقل صواريخ وقالت ان اسرائيل ربما تستخدم هذا الاتهام ذريعة لتوجيه ضربة عسكرية لاهداف سورية.

وضرب حزب الله اسرائيل بصواريخ قصيرة المدى في حرب 2006 لانه كان يفتقر في ذلك الوقت الى القدرة على اطلاق صواريخ ابعد مدى.

وقال مسؤول اسرائيلي شريطة عدم نشر اسمه ان صواريخ سكود هربت الى حزب الله خلال الشهرين الماضيين.

وقالت الولايات المتحدة ان هذه الخطوة يمكن ان تؤدي الى "زعزعة الاستقرار" في المنطقة.

ومن شأن وجود صواريخ اكثر تطورا في لبنان ان تثير احتمالات قيام اسرائيل بتوجيه ضربة وقائية.

وكانت اخر مرة وقع فيها اشتباك بين القوات السورية والاسرائيلية في لبنان في الثمانينات. وادى وقف لاطلاق النار ابرم عام 1974 الى ابقاء الجبهة بين البلدين هادئة على مرتفعات الجولان المحتلة.

وأجرى الجانبان اربع جولات من محادثات السلام غير المباشرة عام 2008 بعد ثمانية اشهر من اغارة الطائرات الحربية الاسرائيلية على موقع في شرق سوريا قالت واشنطن الحليف الرئيسي لاسرائيل انه مشروع نووي غير قانوني.

وقالت سوريا في ذلك الحين ان الهدف كان موقعا غير نووي وانها " تحتفظ بحقها بالرد في الزمان والمكان المناسبين".