التفاؤل يسبق ولي عهد البحرين الى طاولة المفاوضات مع المعارضة

ملاحقة المشاغبين تتم وفق القانون

المنامة - اعرب ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة السبت عن "تفاؤله" ازاء التوصل الى نتائج في اطار الحوار الوطني مع المعارضة، وذلك عشية انطلاق بطولة العالم للفورمولا واحد في المنامة.

وقال المسؤول البحريني الذي يشغل ايضا منصب نائب رئيس الوزراء في مؤتمر صحافي عقده قرب حلبة السباق، "آمل بان تتسرع جلسات الحوار الوطني، وانا متفائل" مضيفا "انها تجري وهذا هو المهم".

وتابع الشيخ سلمان "ان كل الجالسين على طاولة المفاوضات يتمتعون بتمثيل واسع لمختلف مكونات المجتمع البحريني وهناك فرص امام الجميع لتقديم مطالبهم".

ويعتبر الشيخ سلمان من المعتدلين وانصار الحوار مع المعارضة التي تقودها حركة الوفاق الشيعية، وهو لم يستبعد مشاركته الشخصية في هذا الحوار، الا انه اعتبر ان الوقت لم يحن بعد لذلك.

وتطالب المعارضة باقامة ملكية دستورية في البحرين التي يشكل الشيعة اغلبية سكانها في حين ان الحكم منذ اكثر من 200 سنة بايدي اسرة آل خليفة السنية.

واقر المسؤول البحريني بحق المعارضة بالتظاهر السلمي كما فعلت الجمعة حول المنامة واكد رفضه "للمتطرفين العنيفين".

وردا على سؤال حول ما اذا كان تنظيم سباق السيارات الكبير في البحرين ما هو الا لاخفاء المشاكل الداخلية للبلاد قال الشيخ سلمان ان بلاده "لم تحاول ابدا استخدام سباق الفورمولا واحد لاخفاء مشاكلها التي لا بد ان تجد حلا في اطار عملية سياسية تجري حاليا".

واشتبك محتجون بحرينيون مع الشرطة صباح السبت قبل بدء سباق فورمولا 1 الذي تأمل المعارضة في المملكة ان يسلط الضوء على حملتهم المطالبة بالديمقراطية.

وقال ناشطون حقوقيون وشهود عيان ان الشبان أغلقوا الطرق وأشعلوا النار في اطارات السيارات ورشقوا قوات الأمن بالحجارة التي أطلقت بدورها الغاز المسيل للدموع في عدة قرى حول العاصمة المنامة مساء امس الجمعة.

وتقع مثل هذه المناوشات في كل ليلة تقريبا في البحرين خلال العامين الماضيين ودعت المعارضة الى مزيد من الاحتجاجات في الفترة السابقة على بدء سباق الجائزة الكبرى الذي يتهم كثيرون في المعارضة الشيعية الحكومة التي يتزعمها السنة باستخدامها في التغطية على المشاكل السياسية وانتهاكات حقوق الانسان.

وتنفي الحكومة انتهاك حقوق الانسان وتقول ان أي تقارير بشان ارتكاب اخطاء من جانب قوات الامن يجري التحقيق فيها.

وقالت وزيرة الاعلام البحرينية سميرة رجب ان الاشتباكات التي وقعت الليلة الماضية كانت من النوع المعتاد وان تقارير المعارضة بشأنها تسعى للتضخيم من تأثيرها.

وأضافت ان المعارضة تحاول المبالغة في وسائل الاعلام قبل سباق فورمولا 1 ويعملون بجدية شديدة لاظهار صورة سيئة عن البحرين.

وحذر وزير العدل خالد آل خليفة الأسبوع الماضي من "تسييس" السباق الذي تدفع البحرين 40 مليون دولار سنويا لاستضافته.

وطوال الاضطرابات عبرت الولايات المتحدة عن دعمها لحليفها الذي يستضيف الاسطول الخامس الامريكي.

وتنفي حكومة البحرين انها تميز ضد الشيعة أو تسيء معاملة المحتجزين وتقول انها تلقي القبض على المشتبه بهم وفقا لسيادة القانون.